أرشيف الوسم: الحرب العالمية الثالثة

مجموعة السكك الحديدية الروسية تتعثر عن دفع سندات مستحقة

موسكو – بال بلس
أصبحت مجموعة السكك الحديدية الروسية في حكم المتعثرة بعد تخلفها عن دفع سندات مستحقة في 14 من الشهر الماضي بعد انقضاء فترة السماح البالغة 10 أيام.

السكك الحديدية الروسية فشلت في الالتزام داخل شبكة البنوك المراسلة

ويأتي ذلك بعد أن فشلت السكك الحديدية الروسية، الوصول إلى التزامات الامتثال القانونية والتنظيمية داخل شبكة البنوك المراسلة، وهي اليوم بحكم المتعثرة.

ولقد أصدرت لجنة تحديد مشتقات الائتمان المعنية بإدارة مبادلات الديون المتعثرة قراراً يقضي باعتبار شركة السكك الحديدية الروسية متخلفة عن سداد ديونها، وهي المرة الأولى التي يصدر فيها مثل هذا القرار بشأن مؤسسة روسية منذ فرض العقوبات على روسيا في أواخر فبراير الماضي.

وأفادت اللجنة إنه تم اعتبار الشركة الروسية متخلفة عن سداد التزاماتها بعد أن فشلت في سداد قيمة كوبون مستحق السداد يوم 14 آذار- مارس الماضي.

وكان قد أكد الكرملين احتمال تعثر روسيا عن سداد ديونها موجود من الناحية النظرية فقط في ظل العقوبات الغربية على موسكو، ولكنه لا يعتبر تعثراً حقيقياً.

اقرأ المزيد: الأقمار الصناعية ترصد قافلة روسية جديدة قرب خاركيف

وفد أوكراني في تل أبيب لشراء أسلحة من “إسرائيل”

القدس المحتلة – بال بلس
كشفت وسائل الإعلام العبري، صباح اليوم الأربعاء 6 أبريل، عن وجود وفد أوكراني رسمي في تل أبيب منذ نحو أسبوع، في محاولة لشراء أسلحة من شركات خاصة تابعة للاحتلال الإسرائيلي.

وفد أوكراني يلتقي بمسؤول كبير سابق في جيش الاحتلال الإسرائيلي

وأشارت صحيفة “هآرتس” العبرية إلى أن هذا التحرك من قبل أوكرانيا يأتي في ظل رفض حكومة الاحتلال الإسرائيلي تقديم أي مساعدات عسكرية لأوكرانيا.

ولفتت إلى أن الوفد الأوكراني التقى بمسؤول كبير سابق في جيش الاحتلال الإسرائيلي حيث يملك شركة استثمارات أمنية وناقش سبل شراء الأسلحة، الأمر الذي يتطلب موافقة وزارة الدفاع للاحتلال الإسرائيلي.

وأشارت مصادر شاركت في اجتماعات وفد أوكرانيا مع الضابط السابق في جيش الاحتلال الإسرائيلي إلى أن “الوفد مهتم بشكل كبير بالحصول على أسلحة من إسرائيل”.

اقرأ المزيد: الخزانة الأمريكية: إجراءات جديدة تستهدف الديون الروسية

تواصل العمليات العسكرية الروسية في أوكرانيا ومساعدات أمريكية لعاصمة كييف

كييف – بال بلس
مع تواصل العمليات العسكرية الروسية على عدة جبهات في أوكرانيا، وبالتزامن مع إعلان الولايات المتحدة، عزمها تقديم مساعدة عسكرية إضافية جديدة للعاصمة كييف، أفادت المخابرات العسكرية البريطانية، أن الضربات الجوية الروسية والقتال الضاري مستمران في مدينة (ماريوبول) المحاصرة.

أوضحت وكالة (رويترز)، أن الوضع الإنساني في (ماريوبول) يزداد سوءاً، وأن معظم السكان المتبقين البالغ عددهم 160 ألفاً ليس لديهم كهرباء أو اتصالات أو ماء أو دواء أو تدفئة.

القوات الروسية منعت وصول المساعدات الإنسانية إلى أوكرانيا

وأعلنت وزارة الدفاع، أن القوات الروسية منعت وصول المساعدات الإنسانية، ومن المرجح أن تضغط على المدافعين عن المدينة للاستسلام، وفق ما نقل موقع (سكاي نيوز).

وأفاد حاكم لفيف غرب أوكرانيا، عدم ورود أي تقارير عن إصابات من جرّاء انفجارات دوّت في المنطقة مساء يوم الثلاثاء، في حين سقوط 12 قتيلاً في قصف مدفعي روسي على قريتين قرب العاصمة كييف

وقال الحاكم “مكسيم كوسيتسكي” عبر تطبيق (تيلجرام) عن سماع دوي انفجارات قرب راديخيف، البلدة الواقعة على بعد نحو 70 كيلومتراً شمال شرقي لفيف، ودعا الجميع البقاء في الملاجئ.

وفي العاصمة كييف، قالت النيابة العامة الأوكرانية، في منشور على تطبيق تلغرام إن 12 شخصاً قتلوا في قصف مدفعي روسي استهدف قريتي بوغدانيفكا وفيليكا دميركا القريبتين من العاصمة.

وكان الرئيس الأوكراني “فولوديمير زيلينسكي” حض يوم الثلاثاء، مجلس الأمن الدولي، على التحرك فوراً لمواجهة جرائم الحرب  التي ترتكبها القوات الروسية في بلاده، في ظل اتهامات تنفيها موسكو.

وبعد الصدمة التي سببها العثور على العديد من الجثث نهاية الأسبوع الماضي في مدينة (بوتشا) قرب العاصمة كييف حيث تتهم أوكرانيا روسيا بارتكاب مجزرة، وكثّف الاتحاد الأوروبي وواشنطن ضغوطهما الاقتصادية والدبلوماسية على دولة روسيا.

ويوم الثلاثاء زار وزير الداخلية الأوكراني، “دينيس موناستيرسكي” مدينة (بوتشا) حيث أكد للصحافيين أن عشرات الجثث لا تزال موجودة في المنازل وفي الغابات المحيطة بالمدينة.

اقرأ المزيد: رئيس وزراء هنغاريا: تدخلنا بالصراع في أوكرانيا سيكون مأساة لبلادنا

البيت الأبيض يعلن فشل الرئيس الروسي لهزيمة أوكرانيا

واشنطن – بال بلس
صرحت المتحدثة باسم البيت الأبيض “جين ساكي”، اليوم السبت، أن خطة الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” لهزيمة أوكرانيا باءت بالفشل.

البيت الأبيض واشنطن تزود أوكرانيا بمعدات لمواجهة أي هجوم كيماوي من قبل روسيا.

وأفادت المتحدثة باسم البيت الأبيض، أن زعيم الكرملين فشل في هزيمة دولة أوكرانيا، وأضافت أن واشنطن تزود أوكرانيا بمعدات لمواجهة أي هجوم كيماوي من قبل دولة روسيا.

وكان قد قال الرئيس الأمريكي “جو بايدن” قبل أسبوع، إنه سوف يكون هناك رد إذا استخدمت روسيا الأسلحة الكيمياوية في أوكرانيا.

وأوضح أن واشنطن ستقوم بتخصيص ملياري دولار إضافية لمساعدة أوكرانيا، وأشار إلى مواصلة فرض عقوبات اقتصادية غير مسبوقة على روسيا.

وأثارت روسيا عدة مرات احتمال استخدام أسلحة نووية لدى مواجهتها صعوبات في التغلب على الجيش الأوكراني، خلال حرب دائرة منذ شباط – فبراير الماضي، وصفتها الحكومة الروسية بأنها عملية خاصة.

وفي وقت سابق قال الكرملين ، إن مثل تلك الأسلحة لن تُستخدم إلا في حالة التهديد الوجودي.

يذكر أنه منذ انطلاق تلك العملية في 24 شباط – فبراير الماضي، لم يتمكن الجيش الروسي من السيطرة بشكل كامل على أي مدينة أوكرانية كبرى، باستثناء التقدم الذي تحقق في الشمال الشرقي.

ولقد أكدت عدة دول غربية أن موسكو تكبدت خسائركبيرة خلال الأسابيع الماضية، سواء على الصعيد المادي أو البشري.

كما أشارت إلى خلافات بين الكرملين وبعض القادة العسكريين، وأنباء تتحدث عن توقيفات وإقالات أيضًا.

اقرأ المزيد: تشديد الإجراءات الأمنية في إسطنبول مع بدء المفاوضات بين روسيا وأوكرانيا

استئناف محادثات وقف إطلاق النار بين أوكرانيا وروسيا غداً الجمعة

كييف – بال بلس
من المقرر أن تستأنف محادثات وقف إطلاق النار بين أوكرانيا وروسيا عن بعد، يوم غدًا الجمعة، بعد انتهاء جولة المحادثات الأخيرة بينهما في تركيا يوم الثلاثاء الماضي.

وأفاد عضو الفريق الأوكراني في المفاوضات مع الروس، “ديفيد أرهاميا”، أن بلاده اقترحت لقاء بين “زالانسكي” و”بوتين”، لكن  روسيا رفضت بذريعة أنه لا يزال من السابق لأوانه ذلك.

محادثات وقف إطلاق النار بين أوكرانيا وروسيا كلمات فقط وليس شيء ملموس

أضاف الرئيس الأوكراني “فولوديمير زيلينسكي” أن محادثات وقف إطلاق النار بين أوكرانيا وروسيا مستمرة، لكن في الوقت الحالي هناك كلمات فقط وليس شيء ملموس.

وأشار زيلينسكي، إلى أنه لا يؤمن بوعود روسيا، بتقليل النشاط العسكري في أوكرانيا، نحن لا نصدق أحداً ولا نثق بالكلمات اللطيفة.

وأكد “فولوديمير زيلينسكي”  أن الجيش الروسي يعيد تنظيمه لمهاجمة منطقة دونباس، لذا يستعد الجيش الأوكراني لمعارك أخرى في شرق البلاد.

ولقد بدأت القوات الروسية الانسحاب من المفاعل النووي في تشيرنوبيل بأوكرانيا، الذي قامت بالسيطرة عليه قبل أكثر من شهر.

وكانت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) أفادت أن حوالي مليوني طفل أُجبروا على الفرار من أوكرانيا منذ بداية الهجوم الروسي في أواخر فبراير.

اقرأ المزيد: الرئيس الصربي: التواصل مع بوتين أسهل عليّ من التواصل بايدن

وأوضحت (اليونيسف)  قتل أكثر من 100 طفل وإصابة 130 منذ بداية الهجوم الروسي، وأفادت الأمم المتحدة فرار أكثر من 4 ملايين لاجئ من أوكرانيا منذ بداية الهجوم الروسي، ولا تزال حصيلة القتلى غير ثابتة في ظل استمرار الحرب في عدد من المدن الأوكرانية، رغم إعلان الجيش الروسي تقليل التصعيد حول العاصمة كييف.

جنرال روسي يكشف عن سبب عدم قصف الجيش الروسي لمقر الرئيس الأوكراني

موسكو – بال بلس
كشف الجنرال المتقاعد أليكسي بوليكوفسكي عن سبب عدم لمس الجيش الروسي للرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي ولماذا لم يتم قصف المباني الرسمية في كييف.

لماذا لم يقم الجيش الروسي باستهداف مبنى أمن الدولة في أوكرانيا بصاروخ عالي الدقة؟

قال بوليكوفسكي، الذي شغل منصب قائد القوة الروسية في الشيشان في التسعينيات، إن العملية العسكرية الروسية مستمرة، حيث تستهدف الأسلحة عالية الدقة مواقع مهمة للغاية في البنية التحتية العسكرية لأوكرانيا.

من الناحية العملية، لم تعد القيادة العسكرية المركزية في أوكرانيا تسيطر على الوضع، وجميع الوحدات العسكرية، حتى كتائب القوميين المتطرفين، تقاتل كل كما تشاء دون أي سيطرة على المركز أو حتى الاتصال به.

اقرأ المزيد: الرئاسة الجزائرية تدين الهجمات الحوثية على المملكة السعودية

وأفاد الجنرال: “لنطرح على أنفسنا سؤالًا: لماذا الجيش الروسي لم يقصف بعد القصر الرئاسي حيث يقع زيلينسكي، أو نستهدف مبنى البرلمان أو مبنى أمن الدولة بصاروخ عالي الدقة؟ صدقوني كرجل عسكري لا مشكلة بالنسبة لي، عليهم أن يفهموا أننا نحتاجهم، على سبيل المثال مطلوب من Zelensky التوقيع على بعض المستندات والوثائق لنفترض أنه يجب أن يكون هناك رئيس شرعي والذي سيوقع ويوافق على الوثائق.

ولفت بليكوفسكي إلى أن هذا ضروري، “ليس فقط بالنسبة لنا، وليس فقط للعالم بأسره، ولكن أيضًا لأوكرانيا نفسها حتى لا تتحدث الأجيال القادمة أبدًا أنه كان هناك نوع من التغيير غير القانوني في السلطة”.

الجيش الأوكراني: تم تدمير سفينة حربية روسية

كييف – بال بلس
صرح الجيش الأوكراني عن تدميره لسفينة حربية روسية قبالة سواحل مدينة (بيرديانسك) الساحلية جنوب أوكرانيا التي قام باحتلالها الروس في الأسبوع الأول من الحرب.

بيان صادر عن الجيش الأوكراني

وقال بيان عسكري أوكراني أن “سفينة أورسك دمرت في ميناء بيرديانسك التي احتلتا روسيا”.

وأفاد البيان “بالإضافة إلى السفينة الغارقة، تعرضت سفينتان روسيتان أخريتان للهجوم”.

ولفت إلى أن حريق اندلع في مستودع أسلحة للجيش الروسي في الميناء، عقب تعرض المستودع للقصف بالصواريخ.

تقع بيرديانسك في مقاطعة زابوريزهيا الأوكرانية على بعد 75 كيلومترًا شمال غرب ماريوبول، وقد احتلتها روسيا في 27 فبراير / شباط لاستخدام مينائها للتزود بالوقود وتفريغ المعدات العسكرية.

وقد أعلن الجيش الروسي، صباح اليوم الخميس 24 مارس، سيطرته على مدينة إيزومي بمحافظة خاركيف الشرقية.

اقرأ المزيد: مناورات بحرية تجمع السعودية والمغرب ودول عربية مع إسرائيل

السفير الروسي: بولندا قامت بتجميد حسابنا المصرفي بحجة “التمويل للإرهاب”

موسكو – بال بلس
كشف سيرغي أندرييف السفير الروسي في وارسو، عن تجميد بولندا للحسابات المصرفية للسفارة الروسية منذ نهاية فبراير الماضي، بحجة أنها يمكن أن تستخدم في “تمويل الإرهاب”.

السفير الروسي خلال مقابلة تلفزيونية

وأفاد أندرييف في مقابلة تلفزيونية يوم الخميس: “إنني تناولت موضوع تجميد حساباتنا منذ نهاية فبراير، وفي هذا السياق أريد أن أضيف نقطة شيقة لم أتحدث عنها من قبل وهي أن الحسابات تم تجميدها بقرار من وزارة المالية أولاً، ثم وفقًا لقرار المدعي العام البولندي، على أساس أن الأموال الموجودة في حساباتنا يمكن استخدامها لتمويل الإرهاب أو لغسل الأموال التي تم الحصول عليها بطريقة غير شرعية”.

وتابع السفير الروسي أنه “من الواضح لأي شخص عاقل أن الاتهامات الموجهة للبعثة الدبلوماسية هي أكثر من سخافة، ناهيك عن حقيقة وجود انتهاك صارخ لاتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية”.

اقرأ المزيد: مسؤولون من الاتحاد الأوروبي والحكومة الفلسطينية يبحثون في رام الله الخطة الاقتصادية لفلسطين

قررت السلطات البولندية، الأربعاء 23 مارس، طرد 45 دبلوماسي روسي من البلاد للاشتباه في قيامهم بالتجسس، الأمر الذي سيؤدي إلى “الصفير الحقيقي” للعلاقات الدبلوماسية بين بولندا وروسيا، وفقًا للسفير.

من جهتها، أفادت المتحدثة باسم وزارة خارجية روسيا ماريا زاخاروفا أن تصرفات بولندا سيتم الرد عليها بالشكل الملائم.

وفاقمت التوتر في العلاقات بين وارسو وموسكو في الأسابيع الأخيرة في سياق العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

السلطات الأوكرانية 100ألف شخص محاصرين في مدينة ماريوبول

كييف – بال بلس
صرحت السلطات الأوكرانية، أن 100 ألف شخص من أصل 400 ألف نسمة محاصرين في مدينة ماريوبول في ظل استمرار المعارك القوية مع الجيش الروسي.

وأفادت السلطات الأوكرانية في تحديث لها عن الأوضاع في ماريوبول، أن السكان الباقين يعانون من ظروف إنسانية صعبة نتيجة العجز الكبير في الدواء و الغذاء والحصار الكامل للمدينة.

السلطات الأوكرانية استمرار القصف الروسي على المدينة يمنع وصول المساعدات إليها

وأكدت أن استمرار القصف الروسي على المدينة يمنع وصول المساعدات إليها، ولفتت أن القوات الروسية صادرت قافلة مساعدات أوكرانية أثناء دخولها ماريوبول.

وأضافت أنها قامت بالاتفاق مع الجانب الروسي على إجلاء المدنيين من خلال تسعة ممرات إنسانية.

وبحسب آخر إحصاءات المعارك في ماريوبول قتل أكثر من 2500 شخص وأصابة الآلاف ولم تنجح الأمم المتحدة بالوصول لأعداد دقيقة، واكتفت بالقول بأنها أعلى بكثير من الأرقام المعلنة.

وذكر سكان فارون من ماريوبول، أن أحداثاً مخيفة شهدتها المدينة، وسط عدد كبير من القتلى والجثث التي تملأ الشوارع.

وأفادت وزارة الدفاع الروسية، صباح الأربعاء، تدمير مستودع أسلحة في ضواحي ريفني شمال غرب دولة أوكرانيا، على بعد حوالي 300 كيلومتر من كييف.

ونشر موقع إخباري روسي يوم الثلاثاء، تقريرًا عن مقتل 9861 جنديًا روسيًا وجرح 16153 آخرين في الحرب على أوكرانيا.

ولقد كان آخر تحديث لروسيا بشأن عدد ضحاياها في أوكرانيا في 2 آذار -مارس الحالي، وأفادت بمقتل 498 جنديًا خلال الحرب.

اقرأ المزيد: “فلوديمير زيلينسكي” يُطالب البابا فرنسيس بالتوسط بين كييف وموسكو

“فلوديمير زيلينسكي” يُطالب البابا فرنسيس بالتوسط بين كييف وموسكو

كييف – بال بلس
طالب الرئيس الأوكراني “فلوديمير زيلينسكي”، البابا فرنسيس بزيارة بلاده والتدخل بوساطة بين موسكو وكييف لإنهاء الحرب التي قامت بها القوات الروسية على أوكرانيا.

وفي أعقاب محادثة هاتفية تمت بينه وبين الحبر الأعظم، كتب”فلوديمير زيلينسكي”، في تغريدة له على تويتر سوف يكون موضع تقدير قيام الكرسي الرسولي بوساطة لوضع حدّ للمعاناة الإنسانية في أوكرانيا.

“فلوديمير زيلينسكي” القوات الروسية تغلق الممرات الإنسانية

وأضاف أنه أبلغ قداسته بالوضع الإنساني الصعب وبإغلاق القوات الروسية الممرات الإنسانية، وقام بشكر البابا على صلواته من أجل أوكرانيا.

ذكر زيلينكسي، في رسالة مصوّرة بثّت ليل الثلاثاء-الأربعاء، لقد طلبت من (البابا) القدوم إلى بلدنا في هذه اللحظة المهمة للغاية.
وقال أعتقد أنّه بإمكاننا تنظيم هذه الزيارة المهمّة التي تقدّم دعماً كبيراً إلينا جميعاً.

ومنذ بداية الهجوم الروسي لأوكرانيا كثف البابا فرنسيس دعواته وصلواته من أجل السلام.

ويدين غالبية دولة أوكرانيا بالمسيحية الأرثوذكسية لكن فيها أيضاً أقليّة من الروم الكاثوليك يتركّزون في غرب البلاد وتتبع كنيستهم مباشرة للفاتيكان.

وطائفة الروم الكاثوليك هي ثالث أكبر طائفة في أوكرانيا ويقدّر عدد أتباعها بحوالى 5.5 مليون شخص في بلد كان عدد سكّانه قبل بداية الحرب قبل أقلّ من شهر حوالى 40 مليون نسمة.

وبوفق استطلاع للرأي أجري في 2021 فإنّ 9% من الأوكرانيين قالوا إنّهم ينتمون إلى هذه الكنيسة الكاثوليكية الشرقية مقابل 58% للكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية المستقلّة و25% للكنيسة الأرثوذكسية التابعة لبطريركية موسكو وروسيا.

اقرأ المزيد: موسكو: أوهام الغرب بجعل روسيا تركع لن يحدث وسينتهي بشكل مؤسف