سياسةفلسطين

جامعة الأزهر والشبيبة الفتحاوية تستنكران اعتداء شرطة الجامعات على الجامعة

الداخلية بغزة تدين بيان الأزهر

غزة – بال بلس
استنكرت جامعة الأزهر بغزة صباح اليوم الثلاثاء ما أسمته اعتداء شرطة الجامعات على طلبة وموظفين من أمن جامعة الأزهر.

وقالت الجامعة في بيان صحفي وصل لدينا في ” بال بلس” نسخة عنه: إن إدارة جامعة الأزهر بغزة تعتبر هذا السلوك مرفوض داخل الحرم الجامعي الذي يحمل قُدسية العلم.

وأضافت جامعة الأزهـر في بيانـها: “إن الجامعة تطالب جهات الاختصاص، والمسؤولين، بضرورة التدخل لحماية الجامعة وطلبتها وعامليها، ومنع أي تدخل في الحـرم الجامـعي لغير جهات الاختصاص – حسب قول البيان.

الشبيبة الفتحاوية وجامعة الأزهر يستنكران

وذكرت مصادر فلسطينية صباح اليوم أن الشبيبة الفتحاوية  في المحافظات الجنوبية دانت اعتداء شرطة الجامعات على طلاب وموظفي جامعة الأزهر، ومنعهم من ارتداء “الكوفية الفلسطينية”.

وقالت الشبيبة الفتحاوية في جامعة الأزهـر أن هذا السلوك غير مسبوق ولا مسؤول من قبل شرطة الجامعات؛ والتي قامت بمنع الطلبة بالقوة داخل الجامعة من ارتداء الكوفية الفلسطينية.

وأضافت الشبيبة في جامعة الأزهر في بيانها، أن الكوفية الفلسطينية تمثل إرثاً تاريخياً وتراثاً فلسطينياً، ورمزيةً وطنيةً للفلسطينيين جميعاً في كل أنحاء العالم.

وأضافت إن قيام شرطة الجامعات بمنع وملاحقة الطلبة داخل الجامعة الذين يتوشحون بالكوفية الفلسطينية والاعتداء على موظفي أمن الجامعة؛ يُعتبر عملاً دخيلاً على ثقافتنا الفلسطينية، وغير مقبول ومُدان جملة وتفصيلاً.

وذكر بيان الشبيبة بـ جامعة الأزهـر أن ما حدث يُمثل خروجاً عن قيمنا الوطنية وكوفيتنا المُعبّدة بدماء الشهداء وعذابات الأسرى، وكوفيتنا الفلسطينية كانت ولا زالت هي صورة الفدائي، وبوصلة شعبنا ورمزيته أمام العالم، والذي يتضامن مع قضيتنا بالكوفية الفلسطينية، كأعظم رسالة مناصرة لشعبنا الفلسطيني وحقوقه المسلوبة.

اقرأ أيضاً: تسريب جديد من الشاباك الإسرائيلي حول عملية اعتقال الأسيرين في جنين

ودعت حركة “الشبيبة الفتحاوية” في المحافظات الجنوبية؛ شرطة الجامعة ومن أصدر وتبنّى هذا القرار، إلى التراجع الفوري عنه والاعتذار للطلبة وجامعة الأزهر وللكوفية، والتي ستظل قنديلاً وطنياً نتوهج بها فخراً وزينة وعزة وكرامة- حسب قول البيان.

الداخلية بغزة تدين بيان جامعة الأزهر

قالت الشرطة الفلسطينية بغزة: نتابع مع رئاسة جامعة الأزهـر ما حدث في حرم الجامعة، من إشكالية بين أحد الأطر الطلابية وبعض موظفي أمن الجامعة مع مكتب شرطة الجامعة

ونعبر عن استغرابنا للبيان الصادر عن إدارة الجامعة، والذي حمل اتهامات غير صحيحة بحق ضباط الشرطة وتضمّن قلباً للحقائق، في حين أن التواصل مستمر بين قيادة الشرطة ورئاسة الجامعة لمعالجة ما حدث.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى