سياسةفلسطين

وزارة الخارجية تحشد لحراكاً دولياً لوقف العدوان على الأسرى

دعوى وزارة الخارجية لحشد حراكاً دولياً لوقف العدوان على الأسرى

رام الله – بال بلس
بتوجيهات من الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية ووزير الخارجية رياض المالكي، عممت وزارة الخارجية أمس على السفارات الفلسطينية ضرورة التحرك الفوري تجاه وزارات الخارجية ومراكز اتخاذ القرار والرأي والرموز والمؤسسات والأنشطة المجتمعية في الدول المضيفة لفضح عدوان الاحتلال الإسرائيلي على الأسرى في سجون الاحتلال.

أقرأ المزيد: أسرى الجهاد الإسلامي يضرمون النار بسجن النقب.

دعوى وزارة الخارجية لحشد حراكاً دولياً لوقف العدوان على الأسرى

ودعت وزارة الخارجية كافة السفراء والمندوبين الفلسطينيين الدائمين لدى الأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة ومنظماتها والمحاكم الدولية إلى الكشف الفوري عن انتهاكات الاحتلال وأذرعها المختلفة، بما في ذلك إدارة السجون، بحق الأسرى الأبطال، إلى مستوى جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي يكون القانون الدولي مسؤولاً عنها، وتبعية دولية أوسع لإدانة الانتهاكات وجرائم الاحتلال ضد الأسرى، وتحميل حكومة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة والمباشرة عن أرواح الأسرى وأهاليهم، لتداعيات هذا الهجوم الانتقامي الهستيري في كامل نطاق الصراع، ومهاجمة الأسرى على الفور.


من جهته، أفاد المندوب الدائم لفلسطين لدى الأمم المتحدة في جنيف السفير إبراهيم خريشة عن خطوة أولى في هذا الصدد، من خلال إرسال رسالة شرح وتوضيح أبعاد وطبيعة هذا العدوان للمفوض السامي لحقوق الإنسان، ومن المقرر أن يلتقي السفير”إبراهيم خريشة” عبر برنامج الزوم مع المدير العام للصليب الأحمر الدولي السيد “روبرت مارديني” لنفس الغرض والمطالبة بالتدخل لوقف اعتداءات الاحتلال على أسرانا الأبطال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى