سياسةفلسطين

حركة الجهاد الإسلامي تحذر الاحتلال: مستعدون لفعل كل شيء لحماية الأسرى

حركة الجهاد الإسلامي: لن نسكت على أي مساس بالأسرى

رام الله – بال بلس
قالت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين عبر بيان لها نُشر اليوم عبر موقعها: إن المساس بالأسرى خط أحمر، وعلى المحتل أن يمعن النظر جيداً فيما نقوله، وعلى الاحتلال أن يدرك أننا قادرون على حماية أسرانا بكل الوسائل، وخياراتنا بذلك متعددة ومفتوحة.

وحذرت حركة الجهاد الإسلامي اليوم الثلاثاء الاحتلال الإسرائيلي من أي محاولة للمساس بالأسرى داخل سجونه “الظالمة” على حد تعبير الحركة.

وذكرت حركة الجهاد الإسلامي في بيان وصل “بال بلس” نسخة منه: إنها تتابع أوضاع الأسرى الأبطال داخل سجون الاحتلال، وأن ما يجري بحقهم من عدوان وانتقام يُعد انتهاك صارخ للقوانين ومبادئ حقوق الإنسان في العالم.

حركة الجهاد الإسلامي: لن نسكت على أي مساس بالأسرى

وأضافت الحركة في بيانها: “إن أي مساس بالأسرى من قِبل المحتل؛ لن يتم السكوت عنه، وأننا لن نترك أسرانا وحدهم، ولن نخذلهم، ونحن مستعدون لفعل أي شيء لحمايتهم”.

ويُذكر أن إدارة مصلحة السجون شرعت بعدوان واسع على كافة الأسرى بشكل عام وأسرى حركة الجهاد بشكل خاص، كرد فعل انتقامي بعد الفشل الأمني الإسرائيلي المدوي الذي أصاب الاحتلال وأجهزته الأمنية في أعقاب نجاح المجاهدين في انتزاع حريتهم من خلال عمل معجزٍ ومحكمٍ ودقيق

وأضاف البيان بقوله “أمام هذا العدوان الذي ترتكبه قوات الاحتلال بحق أسرانا الأبطال والذي يجري تحت سمع وبصر المؤسسات الدولية والهيئات القانونية والتي لا تحرك ساكناً، للجم هذا العدوان الظالم، فإننا نؤكد بوضوح: أن أي مساس بالأسرى لن يتم السكوت عنه.

اقرأ أيضاً: بالفيديو رسالة أحد الأسرى الـ 6 قبل هروبهم من سجون الاحتلال

وأضافت حركة الجهاد “إننا لن نترك أسرانا وحدهم ولن نخذلهم، ومستعدون لفعل كل شيء من أجل حمايتهم ومساندتهم في مواجهة الإرهاب الصهيوني الذي يتعرضون له”.

وذكر الإعلام العبري قبل قليل في تطورات عملية هروب الأسرى: نقلًا على لسان المدير السابق لسجن جلبوع: “الأسرى الفلسطينيون انتصروا في حرب الأدمغة وكانوا أكثر إبداعًا من سجانيهم”.

وقال ضابط بالشرطة “الإسرائيلية” لـ موقع “واللا” العبري: “لا نستبعد احتمال محاولة وصول “الأسرى” الفارين إلى غزة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى