دوليسياسة

حادثة خطف مسيح علي نجاد تتسبب بعقوبات أمريكية جديدة على إيران

إيران تنفي حادث خطف مسيح علي نجاد وترفض العقوبات الأمريكية

واشنطن – بال بلس
رفضت إيران يوم أمس السبت عقوبات أمريكية جديدة على أربعة إيرانيين بسبب خطة لخطف الصحفية الإيرانية الأمريكية “مسيح علي نجاد” و أعربت عن رفضها قائلة “إن هذه الخطوة تعكس اعتماد واشنطن على العقوبات”. 

وفرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على الأربعة أشخاص يوم الجمعة قائلة “إنهم مسؤولون استخباراتيون وراء محاولة اختطاف الصحفية” مسيح علي نجاد” “.

إيران تنفي حادث خطف” مسيح علي نجاد “وترفض العقوبات الأمريكية

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية “سعيد خطيب زاده”: “إن مؤيدي وبائعي العقوبات الذين يرون أن صندوق مسببات العقوبات فارغاً بسبب أقصى مقاومة لإيران، يستخدمون الآن سيناريوهات هوليوود للإبقاء على العقوبات القائمة”. 

اقرأ المزيد: وزير خارجية إيران: إسرائيل ليس لها مكاناً في المنطقة ولن يكون

وأضاف قائلاً ” إنه يجب أن تفهم واشنطن أنه ليس لديها خيار آخر سوى إنهاء اعتمادها على العقوبات واحترام إيران“. 

وتأتي العقوبات بعد أن اتهم المدعون الأمريكيون في يوليو تموز الأربعة بالتآمر لاختطاف الصحفية الإيرانية الأمريكية “مسيح علي نجاد “في نيويورك كانت تنتقد طهران.

ووصفت إيران حينها الحادثة بأنها “سخيفة ولا أساس لها من الصحة”. 

وقالت وزارة المالية :”إن الخاضعين للعقوبات هم المسؤول الاستخباري الإيراني الكبير علي رضا شاهوروقي فرحاني وجهاز المخابرات الإيراني محمود خزين وكيا صادقي وأوميد نوري”. 

تحظر العقوبات جميع الممتلكات الأربعة في الولايات المتحدة أو الخاضعة لسيطرة الولايات المتحدة، وتحظر المعاملات بينهم وبين المواطنين الأمريكيين، وقالت الوزارة ” إن غير الأمريكيين الآخرين الذين أجروا معاملات معينة مع الأربعة قد يخضعون أيضًا لعقوبات أمريكية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى