سياسةفلسطين

“بينيت” لن ألتقي “عباس” وسأتخذ إجراءات لخفض التوتر

"بينيت" يبحث عن الاستقرار

رام الله – بال بلس
قال رئيس الحكومة الإسرائيلية”نفتالي بينيت“: إنه لن يلتقي الرئيس الفلسطيني “محمود عباس”، قال ذلك خلال لقائه منظمات يهودية في الولايات المتحدة .

وأوضح  “بينيـت” أنه يرفض عقد لقاء مع “عباس” لأنه قدم شكوى ضد إسرائيل في المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي.

وأضاف “بينيت” أنه على الرغم من أنه يتوقع عدم حدوث أي انفراج سياسي مع الفلسطينيين خلال فترة ولايته لكنه يعتزم اتخاذ عدة خطوات لتقليل التوتر والصراع مع الفلسطينيين.

اقرأ أيضأ: الرئيس الفلسطيني محمود عباس يقول إنه مستعد لبناء الثقة

وأشار”بينـيت” بأنه يمكنه اتخاذ خطوات في المجال الاقتصادي قائلاً: ” أعتقد أن الوظائف والعمل والعيش باحترام يمكن أن يحسِن من الوضع، ويمكن للطرفين اتخاذ خطوات لتحسين الحياة والحد من التوتر”.

“بينيت” يبحث عن الاستقرار

وتابع “بينيت”: “أنا أعتقد أنه من الممكن العمل على تخفيف حدّة المشكلة في مجالات كثيرة، حتى لو أنه لم يكن في الإمكان حلّها الآن”.

وأردف “بينيت” بقوله أنه لا يريد أن يخلق وهمًا عند الفلسطينيين حول أمر لن يحدث “وعندها سيؤدي الإحباط إلى تأثيرات سلبية، فلن نتّخذ خطوات راديكالية:” لن نضمّ (المستوطنات) ولن نجمّد البناء (الاستيطاني)، فقط سنتّخذ خطوات من أجل استقرار المنطقة”.

وقال “يائير لابيد” وزير الخارجية الإسرائيلي :” إنّ 90% من العلاقات مع السلطة الفلسطينية تتعلّق فقط بالتنسيق الأمني” .

وجاءت تصريحات لبيد خلال لقائِه مع القناة 12 العبرية  مساء أمس الجمعة حيث صرّح خلاله أيضًاً:” إنّ الحكومة الحالية لن تشهد اختراقًا سياسيًا مع الفلسطينيين”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى