دوليسياسة

“لأول مرة”مناورة بحرية أمريكية إسرائيلية في البحر الأحمر

مناورة بحرية لردع التهديد الإيراني بالمنطقة

رام الله – بال بلس
قامت البحرية الإسرائيلية والأمريكية بعمل مناورة بحرية تهدف إلى تعزيز الأمن العالمي والحفاظ على طرق التجارة البحرية والاستقرار الإقليمي.

وبحسب بيان لجيش الاحتلال الإسرائيلي على حسابه على تويتر، الثلاثاء 31 اغسطس: “أنه ولأول مرة أجرت البحرية الإسرائيلية، مناورة بحرية مع الأسطول الخامس الأمريكي في البحر الأحمر”.

 حيث ذكرت مصادر خاصة أنه شاركت في الدورية طائرة “بوسيدون” البحرية المتخصصة (طائرة تجسس ، دورية بحرية ، حرب الغواصات والحرب المضادة للسفن).

وقال قائد الوحدات الرئيسية بالبحرية الإسرائيلية  العميد “دانيال هاجري”: “الشراكة مع الأسطول الخامس الأمريكي شراكة استراتيجية لأمن المنطقة وأمن إسرائيل أيضاً”.

مناورة بحرية لردع التهديد الإيراني بالمنطقة

 وقالت إذاعة جيش الإحتلال الإسرائيلي: إن اجراء “مناورة بحرية” مشتركة جاء على خلفية التوترات البحرية التي تقودها إيران ضد إسرائيل بالمنطقة.

ويذكر أنه خلال الفترة الماضية تبادلت تل أبيب وطهران الاتهامات حول استهداف عدة سفن في المنطقة، ففي 29 يوليو الماضي  تعرضت ناقلة نفط  تدعى “ميرسرستريت” اتشغلها شركة “إسرائيلية” لهجوم في خليج عمان ما أسفر عن مقتل اثنين من طاقهما واتهمت “إسرائيل” وبريطانيا والولايات المتحدة (إيران) بالوقوف وراء ذلك الهجوم محذرة من أن الرد سيكون بـ قوة وحزم على أي مغامرة محتملة ولكن ايران نفت مسؤوليتها.

اقرأ أيضاً: الإفراج عن فلسطيني اغتال السيناتور الأمريكي روبرت كينيدي قبل 50 عاماً

وفي مارس الماضي قالت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية :إن إسرائيل استهدفت ما لا يقل عن 12 ناقلة نفط إيرانية متجهة إلى سوريا كانت تحمل نفطاً وأسلحة منذ عام 2019.

و في يناير2021 أعلنت الولايات المتحدة نقل إسرائيل من القيادة الأمريكية إلى القيادة المركزية للقيادة الأمريكية اعتباراً من 1 سبتمبر، ويوفر التغيير ( ما بعد إجراء مناورة بحرية) فرصًا جديدة للتعاون بين البحرية الإقليمية في الشرق الأوسط وقال مسؤول أمريكي كبير: التعاون بين البحرية الإسرائيلية والبحرية الأمريكية مهم للغاية ، خاصة في ظل الحملة البحرية ضد إيران.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى