سياسةفلسطين

رغمَ تجاهل بينيت، السلطة الفلسطينية تتلقى رسائل ايجابية من واشنطن

السلطة وواشنطن رسائل ايجابية

رام الله – بال بلس
أفادت صحيفة هآرتس عبر مقال لـ “جاك خوري” محرر الشؤون الفلسطينية أن السلطة الفلسطينية تلقت عدةَ رسائل من واشنطن رغم أن “بينت” يتجاهل الفلسطينيين لكنه طُولب بتقديم حزمة تسهيلات تحديداً في الجانب المدني.

المسؤول عن التنفيذ سيكون جانتز (رجل الولايات المتحدة في حكومة بينت كما وصفه مصدر فلسطيني رفيع ).

الرسالة التي وصلت السلطة الفلسطينية من واشنطن لم ترفع سقف التوقعات، وتقول فَليتعهد بينت وحكومته باحترام الاتفاقات المتوقعة مع السلطة الفلسطينية .
“مغزى احترام الاتفاقات المتوقعة هو فتح أفق ضيق”.

من يتحدث مع السلطة الفلسطينية اليوم من طرف الحكومة الإسرائيلية؟

هناك ثلاث شخصيات رئيسة: حمد عمار الوزير في وزارة المالية، عيساوي فريج وزير التعاون الإقليمي، ومنسق أنشطة الحكومة في المناطق غسان عليان بالإضافة إلى الجهات الاستخبارية.

ومن جهتها مصادر في رام الله علقت بسخرية على ذلك “أرسلوا العرب ليتحدثوا مع العرب”، لقد تعلموا ذلك من الأمريكيين، ليتحدث اليهود في الإدارة الأمريكية مع الإسرائيليين بزَعم أن ذلك يقلل من سقف الشكوك لكن المشكلة أن القرار في إسرائيل ليس بيد أولئك المبعوثين.

في الأسبوع القادم سيحاولون في رام الله تحقيق اندفاعةً نحو الأمام بعد القمة الثلاثية التي ستجمع أبو مازن، الملك عبدالله والسيسي في القاهرة.

اقرأ أيضاً: “إسرائيل” تقدم قرض مالي لـ السلطة الفلسطينية بـ 800 مليون دولار

كما ينتظر أبو مازن التوجُّه للأمم المتحدة على أملِ لقاء بايدن على هامشِ اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة إذا لم تُفشِل الكورونا ذلك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى