دوليسياسة

اليورانيوم في ايران يزداد سرعة معالجته بنسبة 60%

إيران ترفع نسبة تركيز اليورانيوم إلى60%

طهران – بال بلس

وفقاً للوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة يوم الثلاثاء، فقد سارعت إيران في معالجة اليورانيوم للوصول إلى المستوى النووي، وأثارت هذه الخطوة توترات مع الغرب حيث سعى الجانبان لبدء المحادثات. 

إيران ترفع نسبة تركيز اليورانيوم إلى60%

 رفعت إيران جودة نقائها من اليورانيوم الأحفوري من 20٪ إلى 60% في أبريل رداً على انفجار نووي في موقعها في نطنز، بدعوى إتلاف الإنتاج في الموقع الرئيسي لمحطتها النووية، وقد ألقت إيران باللوم على إسرائيل على ما حدث. 

في مايو من هذا العام، أفادت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن إيران استخدمت سلسلة واحدة أو مجموعة من أجهزة الطرد المركزي المتقدمة لتركيز ما يصل إلى 60٪ في مصنعها التجريبي للتخصيب فوق الأرض في نطنز.  

اقرأ المزيد: الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا يعتقدان بأن ايران التي نقذت الهجوم على السفينة

وقد أخطرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية الدول الأعضاء يوم الثلاثاء بأن إيران تستخدم الآن السلسلة الثانية لهذا الغرض أيضاً. 

وكانت هذه الخطوة هي الأحدث من بين خطوات عديدة لخرق إيران القيود التي فرضها الاتفاق النووي لعام 2015، والذي حد النقاء الذي يمكن لطهران من خلاله تكرير اليورانيوم بنسبة 3.67٪، وقد حذرت الولايات المتحدة وحلفاؤها الأوروبيون من أن “مثل هذه الإجراءات تهدد مفاوضات استئناف الاتفاقية المعلقة حاليًا”. 

وقد كررت إيران التأكيد على أن برنامجها النووي سلمي وقالت إنها أبلغت الوكالة الدولية للطاقة الذرية بأنشطتها للتخصيب، وذكرت وسائل إعلام رسمية إيرانية أن تحركاتها للابتعاد عن اتفاق 2015 ستتراجع إذا عادت الولايات المتحدة للاتفاق ورفعت العقوبات. 

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية-سعيد خطيب زاده- لوسائل الإعلام الحكومية: “إذا عادت الأطراف الأخرى إلى التزاماتها بموجب الاتفاق النووي ورفعت واشنطن عقوباتها الأحادية وغير القانونية بشكل يمكن التحقق منه … فإن جميع الإجراءات والتدابير المضادة الإيرانية ستكون قابلة للتراجع”. 

قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوم الاثنين، ” إن إيران أحرزت تقدما في عملها بشأن تخصيب اليورانيوم المعدني على الرغم من معارضة الدول الغربية وعدم وجود استخدام مدني موثوق”. 

يمكن استخدام معدن اليورانيوم في صنع لب قنبلة نووية، لكن إيران صرحت بأن هدفها سلمي وأنها تعمل على تطوير وقود المفاعل فقط . 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى