سياسةعربيفلسطين

وقف التصعيد باتصالات مصرية مع فصائل المقاومة والاحتلال الإسرائيلي

وقف التصعيد باتصالات مصرية مع فصائل المقاومة والاحتلال الإسرائيلي

غزة – بال بلس

بدأت مصر منذ ليلة أمس الاثنين اجراء عدة اتصالات مع حكومة الاحتلال وقادة الفصائل الفلسطينية خاصة حركة حماس لمنع إختراق التهدئة وتجنبدأت مصر منذ ليلة أمس الاثنين اجراء عدة اتصالات مع حكومة الاحتلال وقادة الفصائل الفلسطينية خاصة حركة حماس لمنع اختراق التهدئة وتجنب و وقف التصعيد في قطاع غزة.

وجاء ذلك بعد إطلاق المقاومة صاروخين أمس تجاه مستوطنة ” سديروت ” بغلاف غزة، وهذه المرة الأولى بعد إنتهاء الحرب الأخيرة في 21 مايو الماضي.

تفاصيل وقف التصعيد بوساطة مصرية

ودعت جمهورية مصر المسؤولين في حكومة الاحتلال لاجتماع طارئ في القاهرة خلال اليومين المقبلين من أجل الوصول إلى حل ومنع التصعيد.

وذكرت مصر أنه يجب على الاحتلال تمرير بعض التسهيلات للاستمرار في عملية الهدوء وصعوبة بقاء الوضع على ماهو عليه. وتأتي هذه الاتصالات بالتزامن مع تجاهل الاحتلال للفصائل ومطالبها بتخفيف الحصار والتضيق على قطاع غزة، وعدم التزامها بكافة بنود الاتفاق الذي توصل إليه الوسطاء في قطر ومصر خلال الأسبوعين الماضيين فيما يتعلق بالمنحة القطرية وعدم التقييد في إدخال البضائع وتوسيع مساحات الصيد.

وقالت صحيفة العربي الجديد:” أكد مسؤولون مصريون على قيادات الفصائل بضرورة الالتزام بوقف التصعيد مع تعهدات للضغط على الاحتلال بالالتزام أيضاً وتسريع تنفيذ الالتزامات.

وبيّنت المصادر المصرية على أن الاحتلال أبدى موافقته على الالتزام باتفاقات متعلقة بملف مدينة القدس وحي الشيخ جراح التي ربطتها فصائل المقاومة باتفاق التهدئة.

أكد مسؤولون في الاحتلال خلال لقائهم الأخير مع اللواء عباس كامل رئيس جهاز المخابرات العامة على صدور قرارات بتجميد قضية إخلاء حي الشيخ جراح من العائلات الفلسطينية استجابةً للضغط الدولي والوسطاء الأوروبية والعربية، وبذلك يستوجب تحريك الملفات الأخرى التي لها علاقة بتخفيف الأوضاع على قطاع غزة.

إقرأ عن شحنة شوكولاتة تُخيف الاحتلال

وكشفت مصادر خاصة عن رسالة من المسؤولون المصريون في مصر وجهها إلى قادة وفد الاحتلال أن القاهرة لن تستطيع السيطرة على الحفاظ على الهدوء في غزة بعد اتصالاتها مع فصائل المقاومة ولن تستطيع تقديم ضمانات للتنسيق بين حزب الله وفصائل المقاومة في حال وجود تصعيد مشترك خلال الفترة القادمة إذا استمر الاحتلال في هذا التعنت.

وأضافت أن الجانب المصري سيرسل كمية من المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة خلال الفترة القليلة القادمة عبر معبر رفح البري لحين توصل حكومة الاحتلال إلى تنفيذ قرارات التسهيلات والالتزام بالتهدئة.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى