سياسةعربي

حزب الله يرد بصواريخه والاحتلال يناشد مجلس الأمن

إعلان حزب الله عن استهدفت مناطق مفتوحة جنوبي البلاد

شكوى عاجلة يقدمها الاحتلال الإسرائيلي لمجلس الأمن الدولي بعد القصف المتبادل بين القوات الإسرائيلية وحزب الله، و واشنطن قد أدانت هجمات حزب الله، وقد اعتبرت الحكومة اللبنانية قصف الاحتلال الإسرائيلي أعمالاً عدائية وانتهاكاً صارخاً للسيادة اللبنانية.

وصرح سفير الاحتلال الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة والولايات المتحدة جلعاد أردان برسالة بأن إسرائيل تعتبر الحكومة اللبنانية مسؤولة عن كل ما يحدث في الأراضي اللبنانية، وأن هجمات حزب الله التي وصفها بالإرهابية بأنها تؤدي إلى خراب ودمار هائل في لبنان.

وقال الرئيس اللبناني ميشال عون، في رسالة إلى مجلس الأمن الدولي، أن الهجمات الإسرائيلية على الأراضي اللبنانية أعمالاً عدائية وانتهاكاً للسيادة اللبنانية ولقرار مجلس الأمن رقم 1701.

من ناحية أخرى ، أدانت الخارجية الأمريكية – في بيان لها – واصفة إطلاق حزب الله الصواريخ على إسرائيل، بالعنف الذي يهدد الإسرائيليين واللبنانيين ، ويهدد استقرار لبنان وسيادته.

و صرحت الخارجية الأميركية أن واشنطن تتواصل مع المسؤولين الإسرائيليين واللبنانيين ومع الجيش اللبناني، حيث طالبت الحكومة اللبنانية بمنع مثل هذه الهجمات وفرض سيطرتها على المنطقة، وحثت الخارجيةُ الأميركية الحكومة اللبنانية على تسهيل تحرك قوات اليونيفيل وتشجيع جهود التهدئة.

اقرأ المزيد: في لقاء لبناني إسرائيلي بوساطة اليونيفيل لتهدئة الأوضاع في الجنوب

عم الهدوء في مناطق القطاع الشرقي من جنوب لبنان بعد قصف مدفعي إسرائيلي استهدف مناطق مفتوحة على أطراف قريتي كفر شوبا والهبارية وقد أدى إلى اندلاع حرائق في المنطقة.

إعلان حزب الله عن استهداف مناطق مفتوحة جنوبي البلاد

وقد أعلن حزب الله أنه قصف محيط مواقع تابعة للاحتلال الإسرائيلي في مزارع شبعا المحتلة بعشرات الصواريخ، وقد أوضح بأن قصفه يأتي رداً على الغارات الجوية الإسرائيلية التي استهدفت مناطق مفتوحة جنوبي البلاد فجر أمس الأول الخميس 5آب.

ونشرت وسائل الإعلام اللبنانية التابعة لحزب الله مشاهد مصورة و قال أنها تعلن مسؤوليتها عن قصف مناطق مكشوفة في مزارع شبعا.

وقد بينت الصور انطلاق الصواريخ من راجمة مثبتة على متن شاحنة متمركزة بين الغابات، كما وتظهر الصور تصاعد أعمدة دخان من أماكن الاستهداف في منطقة مزارع شبعا.

وكان الجيش اللبناني قد أعلن عن اعتقال 4 أشخاص أطلقوا الصواريخ.

دعا وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس الولايات المتحدة إلى وقف إطلاق النار من جانب اللبناني. كما دعا غانتس – خلال محادثة هاتفية مع نظيره الأمريكي لبحث

التوترات على الحدود اللبنانية – وإلى تعزيز العمل الدولي ضد إيران وأنشطتها في الشرق الأوسط.

وأكدت على استعداد إسرائيل لأي سيناريو، واستمرار تحركها ضد حزب الله، كما قال غانتس إن الدولة اللبنانية تتحمل المسؤولية الكاملة عما يحدث على أراضيها.

وفي الأيام الأخيرة قد دعت منسقة الأمم المتحدة في لبنان ، جوانا فرونتسكا، وعبرت عن قلقها من تبادل إطلاق النار بين لبنان والاحتلال الإسرائيلي.

وفي بيان للمنسقة قد دعت إلى أقصى درجات ضبط النفس لتجنب المزيد من التصعيد، كما ودعت جميع الأطراف إلى الامتناع عن العنف، مشددة على الالتزام الكامل لقرار مجلس الأمن 1701 ، والحفاظ على الأمن والاستقرار.

من ناحية أخرى ، حذر نائب الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق من احتمال حدوث سوء التقدير وقد يؤدي إلى عواقب وخيمة، وأكد حق – خلال بيان له – أن هناك حاجة إلى أقصى درجات ضبط النفس لمنع المزيد من التصعيد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى