سياسةفلسطين

حركة الجهاد الإسلامي تهدد بقصف تل أبيب وتطالب إدارة غزة بإدارة المدخولات بعدالة

أمين عام حركة الجهاد الإسلامي "زياد النخالة" يهدد بقصف تل أبيب

بيروت – بال بلس
قال الأمين العام لـ(حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين) “زياد النخالة” في حديث تلفزيوني مساء أمس الأربعاء: ” إن أي عملية اغتيال لقادة وعناصر المقاومة من قِبل الاحتلال؛ في أي مكان؛ سوف يتم الرد عليها مباشرةً بـ(قصف تل أبيب)، مضيفاً: “وبدون أي تردد”.

وأوضح أمين عام حركة الجهاد الإسلامي في حديثه بمناسبة الذكرى الثانية لاستشهاد القائد في “سرايا القدس” (بهاء أبو العطا) : “أن دوره كان كبيراً في جبهة غزة، وأن الجهاد ردّت على استشهاده بمعركة (صيحة الفجر).

جاء ذلك خلال حديث “زياد النخالة” في مقابلة على “قناة الميادين”، حيث أكّد أيضاً على أنّ المقاومة الفلسطينية تستطيع قصف كل المدن المحتلة، وذكر بأنه خلال معركة “سيف القدس” كانوا جاهزين لأن تستمر المعركة شهوراً، بنفس الأداء والقوة.

أمين عام حركة الجهاد الإسلامي “زياد النخالة” يهدد بقصف تل أبيب

وأضاف الأمين العام لـ حركة الجهاد الإسرلامي: “الاحتلال الإسرائيلي يستطيع أن يقصف غزة؛ ولكن نحن نستطيع قصف مدن العدو، ومقاتلونا جاهزون في الميدان لأي مواجهة” بحسب قوله.

واستبعد “النخالة” إقدام الاحتلال على العدوان على غزة في الفترة الحالية، قائلاً: “إن الاحتلال يُدرك خطورة التوغل البري في غزة، فالمقاومة أحدثت كيّ وعي لقادة الاحتلال، فسيحسبون حساباتهم كثيراً؛ قبل أي توجه ضد غزة”.

ولَفت إلى قدرات المقاومة التطويرية؛ فكشف عن أن المقاومة باتت تصنع سلاحها بأيديها، وتمتلك الآن طائرات مسيرة تم تصنيعها في ورش تصنيع بداخل غزة.

واعتبر أمين عام الجهاد الإسلامي “النخالة” أن التسهيلات المصرية بطلب إسرائيلي لتحقيق الهدوء، وذلك رغبةً إسرائيلية لتفادي التصعيد والحرب؛ وأن هدف تلك التسهيلات؛ ترويض المقاومة وتفكيك (قنبلة غزة)، بحسب تعبيره.

زياد النخالة يطالب إدارة غزة بإدارة المدخولات بعدالة

ووجه أمين عام حركة الجهاد الإسلامي انتقاداته لحكومة “حماس” في غزة؛ فقال: “يجب أن نتحمل مسؤولياتنا تجاه الناس، ونقوم بإدارة  المدخولات بعدالة”.

 وأضاف أمين عام الجهاد بانتقاده لحماس ، كونها فتحت باب التسجيل للعمال الراغبين بالعمل في الداخل المحتل؛”من المفترض ألا تتعاطى المقاومة مع هكذا طرح، ولا تقوم بدور وكيل العمل لدى الاحتلال، وأضاف:” الاحتلال الإسرائيلي يريد تحويل غزة مخزنًا للعمالة المستمرة” بحسب تعبيره.

وعبّر الأستاذ زياد النخالة عن استغرابه من فتح حكومة غزة مكاتب تسجيل وتنسيق دخول العمال إلى الأرض المحتلة؛ معتبراً تلك الخطوة محاولة إسرائيلية لامتصاص طاقة شباب غزة.

اقرأ أيضاً: مخابرات الاحتلال تستدعي خديجة خويص وهنادي الحلواني المرابطات في القدس

ووجّه الأمين العام انتقاده إلى السلطة الفلسطينية؛ فقال: ” إنها تحاول عبثاً إثبات سيطرتها على الوضع الأمني، بينما الاحتلال يُمارس اعتداءاته بشكل مستمر في مناطق السلطة”.

كما دعا النخالة مقاومي جنين وكل أنحاء الضفة للقيام بواجبهم؛ قائلاً: “علينا أن نستمر في برنامجنا ونضالنا، ولن يوقفنا أيّ عائق”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى