سياسةعربيفلسطين

الاحتلال الإسرائيلي يعلن إحباط محاولة إيرانية لنقل متفجرات إلى الضفة الغربية بطائرة مسيرة

إيران تحاول فرض أيديولوجيتها على المنطقة

كشف وزير الحرب الاحتلال “بيني غانتس”، عن إحباط محاولة إيرانية لنقل متفجرات من سوريا إلى الضفة الغربية بطائرة مسيرة.

وأضاف في كلمة أمام مؤتمر الأمن والسياسة في جامعة “الرايخشمان” العبرية في مستوطنة “هرتسليا” أن “إيـران حاولت إرسال طائرة مسيرة محملة بالمتفجرات من سوريا إلى مجموعات مسلحة في الضفة الغربية، لكن إسرائيل اعترضت هذه الطائرة”.

وتابع: “أرسلت إيران طائرة مسيرة من قاعدة T-4 الجوية في سوريا تحمل مادة TNT المتفجرة متجهة إلى الضفة الغربية، وقد تم إسقاطها في مدينة بيت شان شمال البلاد”.

إيران تحاول فرض أيديولوجيتها على المنطقة

وأوضح أن “إيران لا تستخدم الطائرات المسيرة فقط للهجوم، ولكن أيضًا لنقل الأسلحة لمواليها”، وزعم على أن “إيـران لا تشكل تهديدًا لإسرائيل فحسب، بل تحاول أن تصبح قوة عالمية وإقليمية في نهاية المطاف تفرض هيمنتها الأيديولوجية”.

واعتبر أن “طريقة عمل إيـران للوصول إلى هدفها هي السيطرة على الدول الضعيفة والغير مستقرة مثل اليمن وسوريا والعراق ولبنان، والطريق لذلك واضح: نأخذ دمشق أولاً، ثم نأخذ برلين”.

اقرأ أيضاً: أول زيارة لوزير حرب إسرائيلي إلى المغرب

وقال وزير حرب الاحتلال “غانتس” إن “إيـران تعمل أيضًا خارج المنطقة أيضاً، فهي تهرب النفط والأسلحة إلى فنزويلا، وتحشد فيلق القدس في أمريكا الجنوبية وتحاول بسط قوتها في أفغانستان”.

وأشار “غانتس” إلى أن “إحدى أدواتها الرئيسية هي طائرتها الجوية المسيرة، وهي سلاح عالي الدقة يمكنه إصابة أهداف استراتيجية على بعد آلاف الكيلومترات”.

وزعم وزير الحرب “غانتس” أن “قدرات إيران تعرض دولاً وقوى دولية في الشرق الأوسط والدول الأوروبية والأفريقية للخطر”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى