اجتماعيالاقتصاد والأعمال

نظراً لقدوم الشتاء.. جمعية رجال الأعمال تحذر من مخاطر تأخر إعمار البنية التحتية بغزة

جمعية رجال الأعمال تحذر من مخاطر تأخر إعمار البنية التحتية بغزة

غزة – بال بلس
حذّر “علي الحايك” رئيس جمعية رجال الأعمال الفلسطينيين من المخاطر المحدقة بـ البنية التحتية بغزة نتيجة تأخر الإعمار والأوضاع الخطيرة التي سيسببها قدوم فصل الشتاء على البنية التحتية في غزة وتباطؤ إعمارها، وخاصة من لا مأوى لهم حتى الآن بعد عدوان مايو، بسبب تأخر الإعمار.

وأكد بتصريحه أول أمس السبت، بأن أزمة البنية التحتية تتفاقم مع دخول الشتاء، بظل آلاف المشردين بلا مأوى والشقق السكنية والمنازل المدمرة بشكل كلي وجزئي جراء عدوان مايو المنصرم؛ والتي لم تُعمر للآن.

كما دعا الحايك المانحين لضرورة توجيه أموالهم عاجلاً لعملية الإعمار الخاصة للبنى التحتية في قطاع غزة.

جمعية رجال الأعمال تحذر من مخاطر تأخر إعمار البنية التحتية بغزة

وقال بتصريحه: “إن المنخفض الجوي الحالي – رغم ضعفه –  فقد كشف عن حجم الأضرار الكبيرة التي تعرضت له البنية التحتية بغزة خلال العدوان الماضي، بحسب تصريحه.

وأكد غرق وانهيار العديد من الشوارع الرئيسية والتقاطعات الحيوية، وتوقف الحركة المرورية فيها للأفراد والمركبات؛ نتيجة اختلاط مياه الأمطار بالرمل والطين، وتراكم المياه على شكل برك، بحسب قوله.

وأشار إلى أن تأجيل المانحين لإعمار البنى التحتية التي تحتاج بمجملها في كافة مناطق قطاع غزة إلى 50 مليون دولار هو أمر مقلق مع دخول فصل الشتاء، لاسيما في المناطق المنخفضة والساخنة ذات الكثافة السكانية.

اقرأ أيضاً: بسبب انهيار الدولار وارتفاع أسعار مواد البناء.. اتحاد المقاولين الفلسطينيين يقرر البدء بخطوات احتجاجية

وأكد “الحايك” أنّ إعمار البُنى التحتية لا يقل أهميةً عن قطاعات الإعمار الأخرى، كونها تمس المواطنين بشكل مباشر، وتعتبر من الخدمات الأساسية اللازمة لاستمرار الحياة بشكل طبيعي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى