اجتماعي

علاج الجلطة الدماغية أصبح متوفراً في مستشفيات قطاع غزة

علاج الجلطة الدماغية أصبح متوفراً في مستشفيات قطاع غزة

غزة – بال بلس
قال الدكتور “محمد حبيب”  رئيس قسم القسطرة القلبية بمستشفى الشفاء في حديث إذاعي صباح اليوم: إنّ الجلطة الدماغية هي السبب الثالث للوفاة في فلسطين، حيث يسجل 2000 حالة جلطة دماغية سنوياً في قطاع غزة فقط.

وأوضح لإذاعة صوت الأقصى، أن حالات جلطة (النزيف) تشكل 15% فقط، وبقية الحالات جلطات انسداد أوعية الدماغ.

وأضاف: ” سنوياً نسجل وفاة 25% من نسبة المصابين بالسكتات الدماغية، والعلاج الجديد هو عبارة عن إذابة التخثر بواسطة عقار TPA، حيث يتم إعطاؤه للمصاب بالجلطة الدماغية، ومن ثم إدخاله لعملية قسطرة قلب وتنظيف الأوعية، وهو ما يحافظ على الدماغ”.

علاج الجلطة الدماغية أصبح متوفراً في مستشفيات قطاع غزة

وأكد إجراء مثل تلك العملية لمصاب؛ وتحسنت صحته، وتم إخراجه من المستشفى بعد يومين وهو بصحة جيدة.

ونوّه الدكتور “حبيب” إلى أن تلك العمليات تنجح؛ إذا وصل المريض المصاب بالجلطة الدماغية في أول 6 ساعات من ظهور أعراض الإصابة.

وأضاف: ” أمّا إذا تأخر؛ فتقلل نسبة نجاح العملية، وبعد مرور 24 ساعة فلا يوجد أي فائدة من هذه العملية”.

اقرأ أيضاً: مستشار قانوني يكشف عقوبة مغتصب الطفلة ويطالب بتغليظها

وأوضح أن العلاج لم يكن متوفراً في قطاع غزة سابقاً، بسبب سعر العقار المرتفع، والذي تبلغ قيمته حوالي 2000 دولار، ووزارة الصحة لم تكن قادرة على توفيره لأسباب سياسية – بحسب قوله- منها الحصار وقلة التمويل، لكن العلاج متوفر حالياً في غزة لستة أشهر مقبلة.

وأوضح “د. حبيب” بأن الهدف من العلاج هو عودة المريض لممارسة النشاط الطبيعي خلال 90 يوماً من تاريخ الإصابة بالسكتة الدماغية، بعد حقن منشط “البلازمينوجين” النسيجي TBA  ،أو بعد إجراء القسطرة بنسبة نجاح 70 % .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى