دوليسياسةفلسطين

الجبهتان الديمقراطية والشعبية تدينان قرار بريطانيا “إدراج حركة حماس بقائمة الإرهاب الدولي”

الديموقراطية والشعبية تدينان قرار بريطانيا "إدراج حركة حماس بقائمة الإرهاب الدولي"

أدانت الجبهة الديمقراطية في بيان لها مساء اليوم الجمعة؛ قرار وزارة الداخلية البريطانية بإدراج حركة حماس بقائمة الإرهاب الدولي، وحظر أنشطتها في كامل المملكة المتحدة.

واعتبرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين القرار البريطاني مجرد استخفاف واستهتار جديد وواضح لمبادئ القانون الدولي، وبمثابة امتداد لذات السياسات التي أنتجت وعد بلفور المشؤوم.

وحذرت الجبهة الديمقراطية في بيانها من تداعيات هذا القرار الجائر؛ لما يشكله من استهداف مباشر للشعب الفلسطيني ومقاومته كحركة تحرر وطني من الاحتلال الذي يعدّ امتداداً للسياسة الاستعمارية – بحسب تعبيرها.

الديمقراطية والشعبية تدينان قرار بريطانيا “إدراج حركة حماس بقائمة الإرهاب الدولي”

كما طالبت الجبهة الديمقراطية بموقف رسمي وشعبي فلسطيني وعربي ودولي ضد هذا القرار، مؤكدةً بأنّ حركة حماس سوف تبقى مكوناً أصيلاً من مكونات الشعب الفلسطيني، بغض النظر عن القرار المجحف حتى ينال الشعب الفلسطيني كامل حقوقه في العودة وتقرير المصير.

الشعبية تدين قرار بريطانيا “إدراج حركة حماس بقائمة الإرهاب الدولي”

وقال “أسامة الحاج أحمد” عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، في حديث إذاعي مساء اليوم: “إن قرار بريطانيا باعتبار حركة حماس منظمة “إرهابية” هو ليس فقط استهداف لحركة حماس؛ بل هو استهداف لكل أبناء شعبنا ومقاومته الفلسطينية وهو أمر مرفوض تماماً”.

وأضاف عضو الجبهة الشعبية: “هذه السياسية العدوانية على الشعب الفلسطيني من قِبل بريطانيا؛ استمراراً لسياستها منذ وعدها المشؤوم، ولا زالت حتى الآن تتنكر لحقوق شعبنا وتمارس الاعتداء المباشر وغير المباشر على شعبنا الفلسطيني”.

اقرأ أيضاً: الخارجية الفلسطينية: مؤتمر بروكسل لمانحي “أونروا” أخفق مالياً، ولكن!

وأكد على حق الشعب الفلسطيني بالمقاومة، وحق حركة حماس الطبيعي والشرعي في المقاومة، وأهمية وحدة كل الفصائل الوطنية والإسلامية المقاومة ضد هذا القرار وضد حكومة بريطانيا العنصرية والتي تدعم الاحتلال.

وشدد “الحاج أحمد” على أن القرار البريطاني  سيزيد فصائل المقاومة عزيمةً وإصراراً على التحدي، ومواصلة الكفاح، حتى تحقيق أهداف شعبنا الفلسطيني، ولن يستسلم للقرارات التعسفية بحق مقاومته وفصائله.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى