دوليسياسةفلسطين

الرئيس عباس لسفيرة أمريكا: استمرار الممارسات الإسرائيلية يؤدي للإسراع وبشكل خطير لتقويض حل الدولتين

الممارسات الإسرائيلية يؤدي للإسراع وبشكل خطير لتقويض حل الدولتين

رام الله بال بلس
أطلع الرئيس محمود عباس سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة ” ليندا توماس غرينفيلد” على تقويض حل الدولتين عبر الممارسات الإسرائيلية العدوانية المتواصلة ضد الشعب الفلسطيني.

جاء ذلك خلال استقباله لها مساء أمس الأربعاء في مدينة رام الله، بحضور الوزير “حسين الشيخ” و”نبيل أبو ردينه وزير الإعلام.

الممارسات الإسرائيلية تؤدي للإسراع وبشكل خطير لتقويض حل الدولتين

وأكّد “عباس” للسفيرة الأمريكية بأن استمرار انتهاكات الاحتلال مثل الاستيطان والقتل ومصادرة الأراضي وهدم المنازل، ومحاولات طرد السكان الفلسطينيين من أحياء القدس، ومحاولات تغيير الوضع القائم في الحرم القدسي الشريف؛ كل ذلك سيؤدي إلى تقويض “حل الدولتين” والذي أعلنت الإدارة الأميركية دعمها له.

اقرأ أيضاً: وزير المالية: خصومات الاحتلال نصف العجز، وفاتورة الرواتب ارتفعت

واستنكر الرئيس تصنيف 6 منظمات مجتمع مدني فلسطينية بالإرهابية من قِبل سلطات الاحتلال، كما استنكر التنكيل بالأسرى واحتجاز جثامين الشهداء الفلسطينيين.

وحذّر الرئيس الفلسطيني بقوله :”لا يمكننا العيش تحت الاحتلال إلى الأبد؛ وفي حال إصرار سلطات الاحتلال على التنكُّر للاتفاقيات الثنائية الموقعة بضمانات دولية؛ والابتعاد عن طريق السلام وحل الدولتين؛ فإن خياراتنا متعددة، وسنتخذ إجراءات لحفظ حقوق شعبنا الفلسطيني ومصالحه الوطنية “.

كما أثنى على تأكيد وزير الخارجية الأمريكي التزام الإدارة الأمريكية بإعادة فتح القنصلية الأمريكية في القدس للفلسطينيين، وأكد أن الفلسطينيين بانتظار التطبيق لهذا القرار، كونه يعطي الأمل بإنهاء الاحتلال والاعتراف بحقوقه على أرضه وعاصمته وتقرير مصيره ونيل حريته.

اقرأ أيضاً: الخارجية الفلسطينية: مؤتمر بروكسل لمانحي “أونروا” أخفق مالياً، ولكن!

وشدّد للسفيرة على ضرورة عقد الانتخابات الفلسطينية في القدس وتشكيل حكومة وحدة فلسطينية ملتزمة بالشرعية الدولية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى