سياسةفلسطين

فتح: أمريكا عرضت على الرئيس دولة في غزة بشرط وقف صرف رواتب الأسرى

أمريكا تبتز السلطة لوقف صرف رواتب الأسرى

رام الله – بال بلس
قال عضو المجلس الثوري لحركة فتح عبد الإله الأتيرة في حديث إذاعي صباح اليوم أنه من الممكن أن يُقطع جزء من الراتب الشهر القادم، حتى يُصرف للجميع، بسبب الأزمة الخانقة التي تمر بها السلطة حالياً.

وأضاف في حديثه لإذاعة صوت الوطن: “هذا الحل الراهن هو المتاح للسلطة الوطنية”.

أمريكا تبتز السلطة لوقف صرف رواتب الأسرى

وأكد أن الازمة المالية للسلطة الوطنية ستستمر لمدة 6 اشهر قادمة؛ معللاً ذلك بالوضع المالي الصعب جداً للسلطة.

وأشار إلى أن الوفد الأمريكي قد عرض على السلطة إقامة دولة في قطاع غزة بشرط؛ الموافقة على وقف صرف رواتب الأسرى، ووقف أي فعاليات ضد الاحتلال، والرضا بالأمر الواقع في الضفة الغربية، مقابل تسهيلات على الأرض.

اقرأ أيضاً: في يوم الاستقلال الفلسطيني.. الحكومة الفلسطينية تعقد جلستها الأسبوعية في محافظة القدس غداً

وحول المصالحة قال “الأتيرة” جرت حوارات ونجحت، وقريباً سيكون حوار في القاهرة، والباب مفتوح للحوارات مع حركة حماس.

وتذكر المصادر أن السلطة الفلسطينية تعاني من شح المصادر المالية بسبب اقتطاع الاحتلال من المقاصة ما قيمته رواتب الأسرى والشهداء والجرحى، إضافة للابتزاز الأمريكي للسلطة لرفضها صفقة القرن ومخططات الاحتلال.

وأيضاً قيام الإدارة الأمريكية بمنع الدول العربية من استمرار دعم السلطة، إضافة لتوقف الاتحاد الأوروبي عن إرسال دفعاته بسبب خلل إداري على أن يستأنفها مطلع 2022.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى