سياسةفلسطين

العبري: عملية “مترو حماس” فشلت والجولة القادمة مسألة وقت

العبري يعترف بفشله بالقضاء على "مترو حماس"

القدس المحتلة – بال بلس
قالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية أن الاحتلال فشل فشلاً ذريعاً بمحاولته القضاء على “مترو حماس” بغزة حسب قولها، وأضافت بقولها مساء أمس، أنّ هذا الأسبوع يكتمل مرور نصف عام على عملية (حارس الأسوار) ضد غزة منتصف مايو الماضي.

وأضافت: “هذه فترة كافية لصياغة ملخصاً لـ 12 يوماً من القتال؛ حول ما حققته “إسرائيل” ضد حمـاس وما فاتتها، وما هي التحديات التي تواجه الجانبين حالياً”.

فمن الناحية العملية؛ من الواضح تماماً أن عملية “مترو حماس” ضد الأنفاق قد فشلت، ونكشف هنا أن 10 فقط من نشطاء “حماس” قُتلوا فيها؛ (بحسب تعبير الصحيفة).

وتوضح الصحيفة :”حيث أن خطة القضاء على “مترو حماس” في غزة، التي نفذها جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال عدوان مايو الماضي؛ كانت قيد التحضير لمدة 3 سنوات من استخبارات الاحتلال بهدف قتل 300 شخص على الأقل، وشاركت 160 طائرة، لكن بحسب التحقيقات فإن عدد قتلى حماس أقل من 10″.

العبري يعترف بفشله بالقضاء على “مترو حماس”

وتقول الصحيفة: “حتى قبل ذلك لم تقم الاستخبارات بتقييم نوايا “حماس” التي افتتحت الجولة بإطلاق صواريخ على منطقة القدس، لكن بالنظر إلى الأشهر الستة بعد العملية، تظهر البيانات أن حارس الأسوار قدمت أهدأ فترة بعد عملية عسكرية لجيش الاحتلال في غزة”.

وقالت: “خلال هذه الفترة تم إطلاق 5 صواريخ فقط على البلاد، وهذا رقم قليل مقارنة بعدد الصواريخ التي أطلقت خلال نفس الفترة بعد العمليات العسكرية السابقة” – بحسب تعبيرها.

وأضافت الصحيفة :”ومع ذلك يجب أن نتذكر أن “الجبهة الداخلية الإسرائيلية” بما في ذلك غوش دان تعرضت لهجوم صاروخي شديد خلال حارس الأسوار؛ (عدوان مايو على غزة)”.

اقرأ أيضاً: هنية: نسعَى لتأمين حياة كريمة للشعب ومستقبل أفضل للشباب

وتلاحظ الصحيفة الآن أن ِكلا الجانبين له مصلحة في الهدوء الحالي، إذ تعيد حماس بناء قوتها وتحاول ملىء مخزون الصواريخ لديها، وتسعى بشكل أساسي إلى إيجاد خطط هجومية جديدة.

وختمت الصحيفة بقولها: “إن منطقة غزة ستظل حساسة دائماً، ومتفجّرة، فبعد نصف عام من العملية؛ يمكن القول إنه ساد الهدوء حتى الآن، ولكن؛ يفهم الطرفان أنّ الحرب القادمة مسألة وقت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى