سياسة

الخارجية الفلسطينية تُعبّر عن قلقها من افتتاح “كولومبيا” مكتباً رسمياً في القدس

الخارجية الفلسطينية مستاءة "كولومبيا" لافتتاحها مكتباً رسمياً في القدس

القدس المحتلة – بال بلس
أعربت وزارة الخارجية الفلسطينية أمس الثلاثاء عن قلقها الشديد إزاء إقدام رئيس كولومبيا “إيفان دوكي” على القيام بافتتاح مكتب للتجارة و”الابتكار” لبلاده في مدينة القدس المحتلة.

وذكرت المصادر أن الرئيس “دوكي” كان في زيارة رسمية للاحتلا منذ صباح أمس، على الرغم من مطالبات الدبلوماسية الفلسطينية لـ”كولومبيا” بعدم القيام بتلك الخطوة التي تعتبر انتهاكاً واضحاً للقانون الدولي.

وعبّرت الخارجية الفلسطينية عن استغرابها في بيان لها من إقدام (كولومبيا) على تلك الخطوة، لأنها تَعتَبر الدولة المذكورة ملتزمة بقرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي؛ والذي تؤكد بأن القدس جزء لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية المحتلة.

الخارجية الفلسطينية تُعرب عن قلقها من افتتاح “كولومبيا” مكتباً رسمياً في القدس

وأوضحت وزارة الخارجية والمغتربين أن فتح مكاتب تمثيلية للدول هناك هي مخالفة للقانون الدولي وخروج عن المعايير والمواقف الدولية الداعمة لـ”حل الدولتين”.

كما ودعت الخارجية الفلسطينية (كولومبيا) إلى التراجع عن هذه الخطوة التي تُعتبر مكافأة لسلطة الاحتلال وسياساته العنصرية، بل وتشجيعاً لهم للاستمرار بارتكاب مزيداً من الانتهاكات التي تُقوض السلام بالمنطقة.

وتذكر مصادر عبرية أن الرئيس الكولومبي مكتب سلطة الابتكار للعمل على تعزيز التعاون والاستثمارات والمبادرات المشتركة-بحسب قولها.

اقرأ أيضاً: الإعلام العبري: “بينيت” يتحدى “بايدن” بشأن فتح القنصلية الأمريكية في القدس

 وأضافت مصادر عبرية أنه سيخلق فرص عمل للقطاعين الخاص والعام في كولمبيا و”إسرائيل” على حد سواء.

وكانت ما يسمى بـ “هيئة الابتكار الاسرائيلية” قد استضافت حفل الافتتاح بمشاركة وزيرة الابتكار والعلوم والتكنولوجيا لدى الاحتلال “اوريت فركش هكوهين”.

ووفقاً للمصادر العبرية فإن الافتتاح جاء كنتيجة لعمل دبلوماسي احتلالي متواصل في العاصمة الكولومبية “بوغوتا”، وبإدارة سفير الاحتلال هناك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى