الاقتصاد والأعمال

موقع علي بابا يفعّل شحن المشتريات إلى دولة فلسطين

الشحن إلى فلسطين من موقع علي بابا

فلسطين -بال بلس-

تلقى مسؤول العلاقات الدولية في البريد الفلسطيني عماد تاميزي، خطابًا رسميًا من الذراع اللوجيستية لمجموعة علي بابا (علي إكسبرس)، والمسؤول الدولي للتصدير البريدي في كاينياو، يؤكد أن موقع علي إكسبرس قام بتفعيل خيار إرسال إلى دولة أخرى فلسطين عبر البريد الصيني (البريد الصيني) من كلا النوعين (مسجل وعادي).

خطاب موقع علي بابا

وأكد الخطاب أن شركة (Cainiao) أرسلت إشعارًا إلى جميع البائعين الصينيين تحثهم فيه على الاستفادة من توفر خدمة الشحن لدولة فلسطين عبر البريد الصيني.

وأوضح التميمي أن تفعيل هذه الخدمة يعد خطوة مهمة وضرورية من شأنها أن تفتح الأبواب لمزيد من الفوائد للمشتري الفلسطيني، مشيداً بدور البريد الصيني لمشاركته في دفع شركة (كايناو) لتوفير خط بريدي لدولة فلسطين.

خسائر كورونا للاقتصاد العالمي تتجاوز 22 تريليون دولار

وأضاف التميزي أن الصوت الفلسطيني سيبقى عالياً وعلى العالم أن يستمع إليه، لأن الفلسطيني لا يتعب ولا يمل من تجديد المطالبة بحقوقه، وسيعمل على مختلف المستويات لتحقيق هذه الحقوق، من أجل إراحة المواطنالفلسطيني، وأن نقدم لكم وجهات النظر والفرص المتاحة لأي مواطن في دول العالم.

ودعا توميزي المشترين الفلسطينيين إلى استخدام نموذج العنوان الفلسطيني المعتمد من قبل الاتحاد البريدي العالمي، مشيرًا إلى أنه كلما زاد حجم الشحنات البريدية المتجهة إلى فلسطين، زادت فرص استفادة المشترين من الموقع لهم لتلقي مشترياتهم مع تسهيلات عديدة.

علي بابا  يفعل شحن المشتريات إلى دولة فلسطين
موقع علي بابا يفعل شحن المشتريات إلى دولة فلسطين

وأوصى توميزي المواطنين بالتسوق في المتاجر التي خفضت أسعار الشحن إلى فلسطين والاعتماد على البريد الصيني كمشغل لتوصيل البريد إلى فلسطين، والابتعاد عن التسوق في المتاجر التي لا تعتمد على البريد الصيني لشحن البريد.و التسوق بعد الحديث والتفاوض معهم حيث يقدم الموقع آلاف المتاجر التي تبيع نفس النوع من خلال علي بابا .

تحذير هام من مخاطر لقاح كورونا

من جهته، قال مدير عام البريد الفلسطيني -معاذ دراغمة- إن هذا الإنجاز جاء بعد الجهود الكبيرة التي بذلتها إدارة العلاقات الدولية في البريد، والتي تضمنت لقاءات مكثفة ومتكررة عبر تقنيات الاتصال عن بعد وتبادل المراسلات بين البريد الفلسطيني والبريد الصيني وعلي بابا ( علي إكسبرس )، مما أدى إلى اعتماد تسليم البريد إلى فلسطين من متاجر علي بابا من خلال مشغلي البريد المشاركين في إطار الاتحاد البريدي العالمي للاتحاد البريدي العالمي، الذين يعتبرون البريد الصيني واحدًا منهم. وتعتمد في تبادل البريد على اسم فلسطين والرمز البريدي الفلسطيني.

وتجدر الإشارة إلى أن البريد الفلسطيني يشهد تطوراً ملحوظاً، إما من خلال تمكين موظفيه وزيادة قدراتهم من خلال التدريبات والدورات المختلفة، أو من حيث إعادة تأهيل المباني والمقرات وتحديثها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى