لكِ سيدتي

مهارات يجب ان يمارسها وينجزها طفلك قبل الالتحاق بالمدرسة

مهارات يجب ان يتعلمها الاطفال قبل المدرسة

مهارات يجب على طفلك اتقانها قبل الذهاب الي المدرسة فالتقليد يعتبر من أولى الخطوات لاكتساب المهارات الحياتية عند الأطفال، ولهذا إذ لاحظتي على طفلك بأنه لم يستطع تقليد الكبار أو الأقران وتجاهلهم، فهذا يشير إلى مشكلة ما في التواصل و يجب الانتباه إليها فطريقة طفلك في التعلم واللعب والتحدث والتحرك ، توضح لكى أدلة هامة حول نموه .

 قبل عشرات السنين لم يكن هناك ما يقلق في تسجيل الأبناء في رياض الأطفال ، لكن اصبح في السنوات الأخيرة حدثاً مهما في حياة الأسرة ، خاصة ان كان الابن الأكبر ،

 أن يكون الطفل جاهز  

  •  أن يستطيع الطفل رواية قصة قصيرة بجمل كاملة. 
  •  أن يكون على وعي بالفرق بين الواقع والألعاب التمثيلية (التظاهر بلعبة الأم والدمية). 
  •  أن يستطيع العد من 1 إلى 10. أن يكون على معرفة بالاسم الأول والأخير مثل (اسمه واسم العائلة ). 
  •  أن يستطيع الطفل الوقوف على قدم واحدة لمدة 10 ثوان (لمعرفة مدى قدرة الطفل على الاتزان، وفي حال لم يستطع الطفل فهذا دليل على إصابة الطفل ببعض الاضطرابات أو خلل في تطور قدراته).  
  • يجب عليه أن يكون قادرا على التعبير عن رغباته واحتياجاته لمعلميه، ويكون لديه القدرة الكاملة على ارتداء أو خلع ملابسه في الحمام من دون مساعدة، واتباع الإرشادات البسيطة. 

 ومن الممكن أن يكون الأطفال الذين كانوا في المراحل ما قبل المدرسة و ما قبل الروضة قد مارسوا هذه المهارات.  

قدرة الطفل على التواصل من المفترض على الطفل في مرحلة رياض الأطفال أن يكون متمكن من التعبير عن احتياجاته أمام شخص بالغ لا يعرفه جيدا وتكون كلماته مفهومة إلى حد كبير،  

ويجب أن يكون قادرا على اتباع التوجيهات المركبة، وعلى سبيل المثال، “اذهب الي غرفتك ورتب سريرك” وقد اوصت ي الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال بفحص الأطفال حتى يتمكن من معرفة التطور العام لهم باستخدام أدوات معيارية ومصدقة عند بلوغ 9 و18 و30 شهرا، وللتوحد في 18 و24 شهرا أو في حال أن أحد الوالدين أو الطبيب المتابع كان قلقا. 

اقرأ المزيد لك سيدتي

 هناك أدلة مهمة حول نمو طفلك وقدرته على اكتساب المهارات من خلال طريقة لعب طفلك وتتعلمه و أيضا  طريقة تحركه وتحدثه وتصرفه. 

مهارات اساسية يجب ان يتعلمها الاطفال

 مهارات مشتركة 

 حيث أن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها فقد اوصت بمتابعة و فحص مهارات الأطفال الاجتماعية في سن الخامسة من عمرهم ، و إذا لم يمتلك الطفل واحدة أو اثنتين من المهارات التالية فلا يعني هذا بوجود مشكلة ما، لكن في حال كان لديه عدة مشكلات في التواصل، فبهذا الحال عليك مراجعة الطبيب.  

هذا ما يفعله معظم الأطفال في هذا العمر: 

 المهارات العاطفية  

  • أن يستطيع التواصل مع الأقران من نفس عمره، وأن يتقبل المشاركة وأن يعرف كيف يطلب ما يريد من أصدقائه. مثال عليه أن يقول ” من فضلك أعطني القلم “، “هل يمكنك اللعب معي؟”. 
  •  ويفترض  تقليد أصدقاءه ، حيث انه أولى خطوات اكتساب المهارات  هي التقليد ، لذلك إن لم يستطع طفلك تقليد الكبار أو الأقران وتجاهلهم، فإن ذلك يشير إلى مشكلة ما في التواصل و يجب الانتباه لها. 
  •  أن يتبع الطفل القواعد والإرشادات، فرفض الطفل للتعليمات أو تجاهلها ليس أمرا يتعلق بالتربية فقط، فيمكن أن الطفل لم يفهم الطفل الأوامر أو عدم سماعها أو عدم رؤيتك جيدا أثناء التوجيه.  
  • ويفترض أن يدرك طفلك جنسه جيدا، أي يعرف أنه ذكر أو انثى ويعرف أن يميز بين الرجل والمرأة في الصور والقصص والواقع. 
  • حيث مشاركة طفلك  في الأغاني والرقص والقصص  هذه الأنشطة تدل  على  قدرته في  التمييز بين مشاعره في الفرح والغضب. 

المهارات اللغوية 

في عُمر الخامسة يجب أن يكون تحدث طفلك  واضح جدا   بحيث يفهمه الغرباء  البالغون ،و ذلك لأن الغرباء لن يفهموه   على سبيل المثال ماذا يعني “ننا” إن كان يقصد بها الطعام ، وبهذا الحال  يجب التنويه إلى ضرورة تسمية الأشياء بمسمياتها الحقيقية منذ البداية يجب  تعليم الطفل النطق لرفع المهارات اللغوية لديه. 

حيث انه يجب معرف طفلك مجموعة من  المعلومات الشخصية عن نفسه وأسرته في مرحلة رياض الأطفال، (اسمه… وعمره، اسم الأب… واسم الأم…  وعنوانه.. ورقم هاتف الأب والأم…). 

يجب  على الأم تعليم طفلها  هذه المعلومات بوسائل تعليمية ممتعة   ليتمكن الطفل من حفظها. 

المهارات المعرفية 

  • من المهم جدا معرفة طفلك على الأقل 6 أجزاء من جسمه . 
  • في هذه المرحلة من عمر طفلك يستطيع كتابة بعض الحروف والأرقام والأشكال الهندسية. 
  • من المهم التطور البدني و المهارات الحركية . 
  • أيضا في هذه المرحلة يستطيع طفلك  القفز ونزول الدرج {أطفال التوحد يواجهون صعوبة في نزول الدرج}. 
  • استخدام  الشوكة والملعقة. 
  • ليس لديه أي  مشكلة في التسلق أو اللعب على الأرجوحة. 
  • في حال كان طفلك يواجه أي  مشكلة في المهارات السابقة، يجب  عليك المحاولة معه تدريجيا في كل نشاط على حدة ولفترة مناسبة، وفي حال عجز الطفل تماما عن القيام بتلك الأنشطة، فيجب عليك مراجعة الطبيب لتوجيهك إلى خطة علاجية  مناسبة. 

المصدر الجزيرة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى