اجتماعي

كهرباء غزة تكشف عن موعد إنشاء محطة توليد كهرباء مصرية جديدة بغزة

كهرباء غزة: إنشاء محطة كهرباء مصرية خلال عام

غزة – بال بلس
كشف السيد “محمد ثابت” مسؤول العلاقات العامة والإعلام في شركة توزيع كهرباء غزة في حديث إذاعي لإذاعة “زمن” حول إنارة الخط الساحلي بالإضافة إلى المحطة المصرية الجديدة.

حيث قال ثابت :”بدأنا في مشروع إنارة الخط الساحلي منذ عام 2018، وقمنا بتأهيل الشارع من “مفترق الـ 17” وحتى مفترق “محررة نيتساريم” في المرحلة الأولى”.

وأضاف: “ثم بعد ذلك تم تأهيل المسافة بين مفترق السودانية وحتى مفترق مدينة الزهراء بشكل كامل، وإنارة الشوارع من مسؤولية البلديات ولكن شركة توزيع الكهرباء كمساهمة مجتمعية قامت على مسؤوليتها الشخصية الخاصة بإعادة تأهيل وإنارة الشارع الساحلي”.

وقال ثابت إن إعادة تأهيل هذا الخط كان له عدة أهداف أهمها الحد من حوادث السير، وحالياً يتم تأهيل شارع الرشيد في منطقة شمال قطاع غزة، ومتوقع العام المقبل سيكون هناك مشروع لإنارة هذا الشارع.

وفي موضوع الكهرباء المصرية أفاد مسؤول العلاقات العامة في شركة توزيع كهرباء غزة أن خطة مشروع الربط الثماني هو مشروع استراتيجي مهم جداً، حيث كان من المفترض أن يصل إلى مدينة الخليل عبر جمهورية مصر العربية.

وأوضح بقوله أن الظروف السياسية والوضع الصعب حال دون استكمال هذا المشروع الاستراتيجي “الربط الثماني”.

وأكد ثابت أن المعمول فيه سابقاً هو إمداد قطاع غزة بقدرة كهربائية بمقدار 30 ميجا، وبسبب الأحداث في سيناء تعرض هذا الخط للعطل منذ عام 2018 ولا تزال معطلة حتى اليوم.

كهرباء غزة: إنشاء محطة كهرباء مصرية خلال عام

وأفاد محمد ثابت كان هناك تواصل بين سلطة الطاقة مع المصريين من أجل ربط هذه الخطوط ولكن المشاكل السياسية والفنية حالت دون إتمام ذلك.

وكان المصريون قد وعدوا بأن يتم إعادة تأهيل الشبكة وحل هذه المشكلة وإنشاء محطات توليد كهرباء لإمداد القطاع بكهرباء تصل إلى 50 ميجا وهذا مهم جداً، حسب قوله.

وشدّد ثابت أن الأهم هو سرعة إمداد القطاع بهذه الكمية من الكهرباء في ظل الطلب المتزايد على الكهرباء.

اقرأ أيضاً: الأرصاد الجوية: الأراضي الفلسطينية ستشهد سقوط أمطار خلال الفترة المقبلة

وأوضح أن وضع الكهرباء حالياً مستقر وكمية الكهرباء الموجودة في أحسن الظروف يعطينا جدول كهرباء أكثر استقراراً في فصلي الربيع والخريف ولكن الطلب في الشتاء والصيف يزداد بشكل كبير في الصيف والشتاء؛ مما يسبب عجز لدى شركة كهرباء غزة.

وأضاف المسؤول ثابت أنه في الخريف، الكمية المتوفرة تعطي كهرباء لمدة ثماني ساعات وأكثر من ذلك ونأمل بأن يكون أكثر استقراراً.

وختم ثابت حديثه أنه بشكل عام وضعنا في قطاع غزة أفضل من دول كثيرة أبرزها لبنان والعراق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى