سياسةفلسطين

من المقرر أن تفرج قوات الاحتلال غداً الأحد عن الأسيرة نسرين أبو كميل من مدينة غزة

الأسيرة نسرين أبو كميل تعاني من مشكلات صحية

غزة – بال بلس
أفادت جمعية واعد للأسرى أنه من المقرر أن تفرج قوات الاحتلال الإسرائيلي غداً الأحد عن الأسيرة “نسرين أبو كميل” من مدينة غزة بعد اعتقال دام ستة أعوام.

وتنتظر عائلة الأسيرة نسرين أبو كميل مرور الأيام التي تفصلهم عن اللقاء بوالدتهم بفارغ الصبر، التي يعتقلها الاحتلال الصهيوني في سجونه منذ عام 2015.

اقرأ أيضاً: وفد الجبهة الشعبية القيادي يعود إلى غزة بعد جولة خارجية

ويُذكر أن الاحتلال قد اعتقل الأسيرة أبو كميل بتاريخ 18/10/2015 على حاجز بيت حانون “إيرز”، وذلك أثناء محاولتها استلام تصريح لزوجها.

وذكرت المصادر أن الاحتلال اتهم الأسيرة نسرين أيو كميل بتصوير أماكن حساسة في مناطق الداخل المحتل أثناء زيارتها لذويها، بحكم حصولها على الهوية الزرقاء الإسرائيلية. 

وأضاف مكتب إعلام الأسرى بأن محكمة الاحتلال  أصدرت بحق نسرين أبو كميل حكماً قاسياً يقضي بالسجن مدة 6 سنوات (من تاريخ الاعتقال 2015)، حيث اعتقلت في 2015 وتم إصدار الحكم في 2018 .

الأسيرة نسرين أبو كميل تعاني من مشكلات صحية

ورغم أنها تعاني من مشاكل صحية متعددة، وقد أجريت لها عملية جراحية في مستشفيات الاحتلال؛ إلا أن الاحتلال أصرَ على تنفيذ الحكم كاملاً فقضت الأسيرة 6 سنوات كاملة.

وتجدر الإشارة إلى أن الأسيرة نسرين أبو كميل تعاني من ضعف في عضلة القلب، وتشتكي من رعشة في الأطراف ووجود مياه على الرئتين، وهي بحاجة لعملية في عصب اليد، وهي أم لسبعة أبناء أصغرهم لم يتجاوز العامين حين اعتقالها.

يُشار إلى أنّ عدد الأسـرى والمعتقليـن الفلسطـينيين في سجـون الاحتلال بلـغ حتى نهاية شهر كانون الثاني 2021 نحو (4500) أسير، منهم (37) أسيرة؛ فيما بلغ عدد المعتقلين الأطفال والقاصرين في سجون الاحتلال نحو (140) طفلاً، وعدد المعتقلين الإداريين إلى نحو (450) معتقلاً؛ وبلغ عدد أوامر الاعتقال الإداري الصادرة (105) أمر اعتقال إداري، بينها (30) أمرًا جديدًا، و(75) تمديدًا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى