سياسةفلسطين

وزارة الخارجية: تُدين تصريح وزيرة خارجية الاحتلال المعادية للسلام

بيان صحفي لـ وزارة الخارجية الفلسطينية عقب تصريحات وزيرة خارجية الاحتلال

رام الله-لال بلس

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين التصريحات والمواقف المعادية للسلام وقرارات الشرعية الدولية التي أطلقتها وزيرة داخلية الاحتلال  أييليت شاكيد، والتي تفاخرت فيها برفضها القاطع لحل الدولتين، والتي أكدت موقفها الداعم للاستيطان كحق قانوني وتاريخي لـ “الشعب اليهودي”، في تأكيد جديد وصارخ لغياب شريك السلام في حكومة الاحتلال الإسرائيلي. 

بيان صحفي لـ وزارة الخارجية الفلسطينية عقب تصريحات وزيرة خارجية الاحتلال

وقالت وزارة الخارجية الفلسطينية، في بيان صحفي لها: “هذه المواقف الجديدة والعنيدة التي أطلقتها شاكيد تجد ترجماتها اليومية في الميدان من خلال عمليات تعميق الاستيطان والتوسع ونهب الأراضي الفلسطينية، ودعم وتشجيع منظمات المستوطنين الإرهابية على تكثيف اعتداءاتها على المواطنين الفلسطينيين وأراضيهم وممتلكاتهم وتشديد الخناق على القدس ومقدساتها ومواطنيها لاستكمال فصلها عن محيطها الفلسطيني وربطها بأعماق الاحتلال الإسرائيلي، وتكثيف الاقتحامات المستمرة للمسجد الأقصى المبارك للوصول إلى تقسيمها المكاني وتصعيد هدم المنازل وتجريف الأراضي الفلسطينية وحرب الاحتلال المفتوحة ضد الوجود الفلسطيني في الأغوار وجميع المناطق المصنفة “ج”. 

اقرأ المزيد: العارضة يروي تفاصيل عملية “نفق الحرية”

وحملت وزارة الخارجية حكومة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة والمباشرة عن نتائج مواقفها التحريضية المعلنة الرافضة لفرصة السلام الحقيقية التي أتاحها خطاب الرئيس محمود عباس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة

وحذر من تداعيات هذه المواقف وانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي على فرص تحقيق السلام على أساس مبدأ حل الدولتين وآثاره الخطيرة التي تعرقل الجهود الأمريكية والدولية لبناء الثقة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي. استعدادًا لإطلاق مفاوضات مباشرة وذات مغزى. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى