سياسة

الرئيس محمود عباس يوافق على مناقشة تجميد الدعاوى المراد رفعها ضد الاحتلال

رام الله-بال بلس

أعرب الرئيس محمود عباس “أبو مازن” عن موافقته على بحث القضايا الفلسطينية الحساسة والشائكة مع الاحتلال الإسرائيلي بما في ذلك قضية رواتب الأسرى. 

الرئيس محمود عباس يشترط موافقة الاحتلال للجلوس والتحدث معه

وذكرت القناة 12 العبرية أن عباس اشترط موافقة الاحتلال الإسرائيلي على الجلوس والتحدث معه، حتى لو لم يكن ذلك في إطار المفاوضات السلمية، حيث نقل أبو مازن الرسالة إلى الوفد الإسرائيلي الذي زاره في المقاطعة الأخيرة مساء يوم الأحد. 

وأشارت القناة إلى أن عباس أبدى موافقته، خلال لقائه بوزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي “العيساوي فريج”، ووزير صحة الاحتلال الإسرائيلي “نيتسان هوروفيتش” في المقاطعة، على إثارة قضايا حساسة على طاولة النقاش مع الاحتلال الإسرائيلي، مثل تجميد الدعاوى التي كان يراد رفعها ضد الاحتلال وجنوده في المحكمة الجنائية الدولية. 

اقرأ المزيد: مستوطنون يطالبون بتنفيذ حكم الإعدام على الأسير منتصر شلبي

كما يتضمن العرض، بحسب الصحيفة، نقاشاً حول موضوع “التحريض” في الإعلام الفلسطيني والمناهج ضد الاحتلال، إضافة إلى ذلك مناقشة موضوع رواتب الأسرى. 

كما دعا عباس خلال الاجتماع وزيرة داخلية الاحتلال الإسرائيلي “أييليت شكيد” للقائه في المقاطعة، حيث ردت الأخيرة برفض العرض واتهمت عباس بإنكار المحرقة. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى