سياسةفلسطين

محمود عباس يلتقي بوفد إسرائيلي

لقاء محمود عباس لوفد حزب ميرتس الإسرائيلي

رام الله-بال بلس

استقبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، يوم الأحد، وفداً من حزب ميرتس الإسرائيلي في رام الله في ثاني لقاء بينهما خلال شهر، بحسب مصادر من الجانبين. 

لقاء محمود عباس لوفد حزب ميرتس الإسرائيلي

وضم الوفد رئيس حزب ميرتس، ووزير التعاون الإقليمي للاحتلال الإسرائيلي عيساوي فريج وعضو الكنيست ميشال روزين، ووزير الصحة للاحتلال  نيتسان هورويتز، 

وشدد الرئيس محمود عباس على “أهمية إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وتحقيق سلام عادل وشامل وفق قرارات الشرعية الدولية”. 

وشدد على “ضرورة وقف الاجتياحات والاستيطان وهدم المنازل وترحيل المواطنين المقدسيين واسترجاع جثامين الشهداء”.   

من ناحية أخرى، جدد وفد ميرتس دعمه لحل الدولتين لإنهاء الصراع وضرورة بناء الثقة بين الطرفين. 

اقرأ المزيد: الأسرى في سجون الاحتلال يتوافقون على برنامج نضالي تدريجي

وكتب هوروفيتش على تويتر: “لدينا مهمة مشتركة”، مضيفًا :”الحفاظ على الأمل في السلام على أساس حل الدولتين”، وأرفق تغريدة له بصورة له ولعباس خلال الاجتماع. 

بسبب اجتماعات زعيم ميرتس، هوروفيتش مع عباس تعرض لانتقادات شديدة من قبل اليمين الإسرائيلي. 

في أواخر أغسطس، أجرى وزير دفاع الاحتلال الإسرائيلي بيني غانتس محادثات مع عباس في رام الله في أول اجتماع على هذا المستوى يُعلن عنه رسميًا. 

لكن بعد الاجتماع قال مصدر مقرب من رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي نفتالي بينيت :”لا توجد عملية سلام جارية مع الفلسطينيين وهذا لن يحدث”. 

جاء اجتماع الأحد فيما عقد قادة حماس محادثات في القاهرة بشأن تبادل محتمل للأسرى مع الاحتلال الإسرائيلي

في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في 24 سبتمبر، طلب عباس من الأمين العام أنطونيو غوتيريش عقد مؤتمر سلام دولي، يمنح الاحتلال الإسرائيلي سنة واحدة للانسحاب من أراضي عام 1967. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى