سياسةفلسطين

الاحتلال يحول المسجد الأقصى لثكنة عسكرية

احدى المستوطنات ترفع علم الاحتلال الإسرائيلي في المسجد الأقصى

القدس المحتلة-بال بلس

اقتحم مئات المستوطنين، الاثنين، المسجد الأقصى المبارك، بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي. 
 
وأشارت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة، بأن 430 مستوطناً اقتحموا المسجد الأقصى، على شكل مجموعات متتالية، من جهة باب المغاربة، وأدوا طقوساً تلمودية علنية في باحاته، وقدموا شروحات عن “الهيكل” المزعوم. 

إحدى المستوطنات ترفع علم الاحتلال الإسرائيلي في المسجد الأقصى


وقال شهود عيان بأن إحدى المستوطنات رفعت علم الاحتلال الإسرائيلي في باحات الأقصى، وقامت شرطة الاحتلال بتدقيق هويات المصلين الداخلين إليه. 
 
وفي ذلك الحين اعتقلت شرطة الاحتلال الإسرائيلي شاباً لم تعرف هويته بعد من باحات الأقصى، بزعم أنه قام بالصلاة في اتجاه المستوطنين المقتحمين. 

 اقرأ المزيد: الاحتلال خلية القدس كانت تخطط لسلسلة عمليات “لم تشهدها إسرائيل منذ فترة طويلة”
 
وقال عزام الخطيب مدير عام دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس وشؤون المسجد الأقصى، أن شرطة الاحتلال حولت الأقصى لثكنة عسكرية، في حين تزايد عدد المستوطنين المقتحمين لباحاته. 
 
وأضاف الخطيب مؤكداً، أن الأقصى مسجد للمسلمين فقط لا يقبل القسمة، ولا الشراكة، واقتحامات الاحتلال مرفوضة جملة وتفصيلاً.
 
وخلال الأيام القليلة الماضية، كانت أعداد المستوطنين المقتحمين للأقصى قد بلغت حداً غير مسبوق؛ بحجة الاحتفال بالأعياد اليهودية. 
 
وقد حذرت وزارة شؤون القدس من محاولات جيش الاحتلال تغيير المعالم التاريخية القائمة بالأقصى المبارك، في ظل اقتحامات  المستوطنين المستمر بأعداد كبيرة. 
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى