سياسةفلسطين

استشهاد الأسير حسين مسالمة بالسرطان بعد 19 عام من الأسر

حسين مسالمة تعرض للقتل البطيء من قبل الاحتلال

رام الله – بال بلس
استشهد مساء اليوم الأربعاء الأسير المحرر حسين مسالمة المصاب بالسرطان بعد تدهور صحته.

وقال نادي الأسير في بيان سابق إن الأسير المحرر مسالمة من بيت لحم وصل إلى مرحلة حرجة للغاية.

وبحسب أسرته، أكد الأطباء في المستشفى الاستشاري برام الله أن محاولتهم علاجه وصلت إلى المراحل الأخيرة، حيث ضاعفت جرعة علاجه الكيميائي.

حسين مسالمة تعرض للقتل البطيء من قبل الاحتلال

يُشار إلى أن مسالمة واجه، منذ نهاية العام الماضي، تدهورًا في صحته، وعانى من آلام استمرت لأكثر من شهرين، أدت خلالها إدارة سجن الاحتلال إلى تأخير نقله إلى المستشفى، ونفذت سياسة الإهمال الطبي (الموت البطيء) ضده، حيث كان في يقبع خلف قضبان سجن النقب الصحراوي، حتى وصل إلى مرحلة صحية صعبة، وتم نقله إلى المستشفى، ليكتشف أنه مصاب بسرطان الدم، وأن المرض في مرحلة متقدمة.

اقرأ ايضاً: تفاصيل زيارة الجبهة الشعبية لمصر واجتماعها مع اللواء عباس كامل

يشار إلى أن الأسير حسين مسالمة اعتقل عام 2002 وحكم عليه بالسجن 20 عامًا، قضى منها نحو 19 عامًا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى