سياسةفلسطين

تفاصيل زيارة الجبهة الشعبية لمصر واجتماعها مع اللواء عباس كامل

الجبهة الشعبية ترحب وتتمسك بالدور المصري في القضية الفلسطينية

القاهرة – بال بلس
التقى اليوم وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين برئاسة الرفيق أبو أحمد فؤاد نائب الأمين العام، باللواء عباس كامل رئيس المخابرات العامة المصرية، كان الاجتماع في جو أخوي ومسؤول في مناقشة الموضوعات التي تم التطرق إليها.

وأكد رئيس المخابرات العامة دعم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي للقضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني، وأن منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني في الوطن وفي الشتات، ورفضت أي كيان بديل لها.

وأشار إلى التزام القادة السياسيين المصريين بإنهاء الانقسام كخيار استراتيجي لا بديل له، وتقديم تسهيلات اقتصادية لقطاع غزة، تهدف بشكل أساسي إلى تلبية احتياجات المواطن الفلسطيني الذي يستحق الكثير.

وبهذا السياق، أكد أن مصر تعمل على تطوير معبر رفح، الأمر الذي سينعكس إيجابًا على حركة البضائع والأشخاص، وسيرفع الإجراءات التي تعيق حركة المواطنين، في فترة وجيزة.

من جهته، سلط وفد الجبهة الشعبية الضوء على العلاقة الاستراتيجية والتاريخية مع الشقيقة مصر وضرورة تعزيزها، وقدم عرضًا حول المخاطر التي تتعرض لها القضية الفلسطينية، محذرًا من استغلال احتياجات ومعاناة الشعب الفلسطيني الناتجة عن الاحتلال والحصار لسلب حقوقه السياسية، مؤكداً على أهمية تلبية احتياجاته كحق له، مع الاستمرار في العمل حتى يحصل على حريته واستقلاليته.

اقرأ أيضاً: حركة حماس ترفض إجراء انتخابات البلدية في فلسطين

كما بحث وفد الجبهة الشعبية مخاطر استمرار حالة الانقسام الفلسطيني وغياب دور منظمة التحرير يوفر فرصة مثالية لدولة الاحتلال لدفع وتعميق مشروعها الاستعماري، وطالب بإعطاء فرصة أولوية عالية لإنهاء الانقسام، ومحورية إعادة بناء مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية في هذه العملية من خلال عقد مجلس وطني جديد، والاتفاق على برنامج سياسي مشترك يحفظ حقوق وتطلعات الشعب الفلسطيني.

الجبهة الشعبية ترحب وتتمسك بالدور المصري في القضية الفلسطينية

وفي هذا الصدد، أعرب وفد الجبهة الشعبية عن تمسكه بدور مصر في رعاية جهود إنهاء الانقسام باعتبارها شريكة في القضية الفلسطينية، ورحب بجهود مصر في هذا الصدد.

كما أعرب وفد الجبهة الشعبية عن تقديره وترحيبه للتسهيلات القائمة وبالوعود بإضافة المزيد، ومبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي لإعادة إعمار قطاع غزة، والدعم الذي يقدمه سيادته للشعب الفلسطيني.

وفي ختام الاجتماع، أعرب وفد الجبهة الشعبية عن تقديره وامتنانه للشقيقة مصر ورئيس المخابرات العامة على هذه الدعوة واللقاء الحار والمثمر معه، والذي كان أحد نتائج اتفاق استمرار التواصل وتنسيق المواقف بما يخدم نضال الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية، ومواصلة الجهود لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى