سياسةفلسطين

أسرى حركة الجهاد الإسلامي يواصلون خطواتهم الاحتجاجية

أسرى حركة الجهاد الإسلامي يصعدون

رام الله – بال بلس
يواصل أسرى حركة الجهاد الإسلامي خطواتهم الاحتجاجية على الإجراءات التعسفية التي تفرضها عليهم إدارة سجون الاحتلال.

أسرى حركة الجهاد الإسلامي يصعدون

وأكد نادي الأسير الفلسطيني في بيان أن أسرى حركة الجهاد الإسلامي شكلوا لجنة طوارئ بعد أن حاولت إدارة السجن حل الهيكل التنظيمي وبدأت في عصيان جميع قوانين السجون، وامتنعوا عن التوقف عند الرقم ورفض المغادرة عند قيام الأمن بتفتيش النوافذ والأرضيات، مشيراً إلى أن الحراس قيدوهم بالأصفاد وأخرجوهم قسراً.

وأشار النادي إلى أن إدارة السجن فرضت، منذ عملية نفق الحرية، نظاماً من الإجراءات العقابية على الأسرى بشكل عام، وخصت أسرى حركة الجهاد الإسلامـي بعقوبات مزدوجة، مشيراً إلى أن إدارة السجن نقلت معظم المعتقلين من غرفهم إلى غرف الفصائل الأخرى ومنعوهم من السكن في غرفة واحدة، وتم فرض غرامات باهظة وتم نقل حوالي (100) من كوادر الجهاد الإسلامي إلى الزنازين كإجراء عقابي أو للتحقيق.

اقرأ أيضاً: جيش الاحتلال الإسرائيلي يؤكد استخدام طائرات انتحارية في غزة

ويعيش أسرى حركة الجهاد الإسلامي في سجن النقب في 4 غرف أُحرِقت خلال المظاهرات وتحولت إلى غرف عزل خالية من كل المستلزمات الحيوية الضرورية.
إضافة إلى ذلك، تُوفِر لهم إدارة السجن فراشاً خلال ساعات الليل وتقوم بمصادرته في الصباح.

يشار إلى أن الفصائل الأخرى ما زالت تجري مفاوضات مع إدارة السجن لوقف هذه الاعتداءات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى