سياسةفلسطين

الحكومة الفلسطينية تكشف أسباب عقد جلستها في الخليل الأسبوع القادم

الخليل تعاني اعتداءات المستوطنين وتقصير حكومي

رام الله – بال بلس
في محافظة الخليل تجري الاستعدادات لعقد جلسة الحكومة الأسبوعية، فقال السيد إبراهيم ملحم المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية في رام الله صباح اليوم الأربعاء إن عقد جلسة مجلس الوزراء الأسبوع المقبل “يوم الاثنين” في مدينة الخليل يأتي ذلك بتوجيهات مباشرة من السيد الرئيس “محـمود عبـاس”، و دولة رئيس الوزراء الدكتور “محمد اشتية”.

وأضاف “ملحم” في حديث إذاعي صباح اليوم أن أهمية عقد الجلسة في مدينة “الخليل” يأتي للوقوف على مطالب المواطنين واحتياجاتهم، وإيجاد الحلول المُمكنة للعديد من القضايا الحياتية لهم.

اقرأ أيضاً: جامعة الأزهر والشبيبة الفتحاوية تستنكران اعتداء شرطة الجامعات على الجامعة

كما وأضاف ملحم بحديثه أن محافظة الخليل اليوم تواجهه تحديات وطنية، من ارتفاع وتيرة الاعتداءات المتكررة من قِبل المستوطنين، وأيضاً قضايا مصادرة الأراضي الفلسطينية للتوسع الاستيطاني الاحتلالي في مدينة الخليل، والانتهاكات الإسرائيلية التي يقوم بها المستوطنون في الحرم الإبراهيمي الشريف مؤخراً.

وأشار أيضاً بأنه سيسبق اجتماع الحكومة “اجتماع آخر” سيُعقد السبت المقبل لقادة ومدراء الأجهزة الأمنية في الخليل لوضع الخطط والبرامج لمضاعفة الحضور الأمني هناك، ومعالجة المناطق “الرخوة” بسبب التقسيمات الجائرة للمحافظات.

الخليل تعاني اعتداءات المستوطنين وتقصير حكومي

وأضاف ملحم بحديثه: ” لا بد من اتخاذ إجراءات وتدابير تخفف من معاناة المواطنين، وتكسبهم المناعة لمواجهة التحديات التي يشكلها الاحتلال، في محاولة لضبط الأمن، وتوفير كل متطلبات المواطنين من حيث الأمن، والمصادر الضرورية كالمياه والكهرباء والصحة العامة، وشبكة الطرق وغيرها”.

وحول الانتخابات المحلية في فلسطين والمرتقبة في 11/12/2021 قال ملحم” “إن هذه الانتخابات هي اختبار للجميع بجدية التوجه الديمقراطي واختبار لقدرة المجالس المحلية والقروية والبلدية، على اختيار ممثلين لهم يقومون بتقديم الخدمات للمواطنين، بعيدًا عن أي حسابات سياسية وحزبية”.

اقرأ أيضاً: فتح: الهجوم على الرئيس أبو مازن ينسجم مع الخطاب الإسرائيلي

وتابع المتحدث باسم الحكومة قوله: “سوف تكون الانتخابات “المحلية” عبارة عن مقدمة لـ “انتخابات أكبر”، نستطيع من خلالها تجديد الشرعيات وإعادة الحياة الديمقراطية في كافة مفاصل دولتنا فلسطين”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى