شخصياتمنوعات

محمود العارضة، قائد عملية نفق الحرية، يدخل عامه الـ 26 في الأسر

محمود العارضة معتقل منذ عام 1996م

جنين – بال بلس
 أكدت مؤسسة مهجة القدس للشهداء وأسرى وجرحى، أن الأسير محمود العارضة (46 عاماً) ، مخطط عملية نفق الحرية من بلدة عرابة بمحافظة جنين شمال الضفة الغربية، أنهى 25 عاماً متتالية من الأسر ويدخل عامه السادس والعشرون، في سجون الاحتلال الصهيوني.

محمود العارضة معتقل منذ عام 1996م

وأوضحت المؤسسة أن الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت محمود العارضة في 21 سبتمبر 1996 م، وحكمت عليه محكمة الاحتلال بالسجن المؤبد بالإضافة إلى خمسة عشر عامًا، بتهمة الانتماء والعضوية في الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين والمشاركة في عمليات المقاومة التي أدت إلى مقتل جنود صهاينة، وهذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها اعتقاله، حيث اعتقل عام 1992 وأمضى 41 شهرًا في سجون الاحتلال.

والجدير بالذكر أن الأسير محمود العارضة من مواليد 11/8/1975م، عازب، وقد نجح القائد الأسير محمود عبدالله العارضة في يوم 6/9/2021م، برفقة زملائه الأسرى أيهم كممجي ومحمد العارضة ومناضل نفيعات ويعقوب قادري وزكريا الزبيدي، في انتزاع حريتهم عبر نفق الحرية قبل أن يعيد الاحتلال اعتقالهم بعد مطاردة لم تستمر طويلاً، ولكن كان لهذه العملية صدى كبير هز الكيان الصهيوني.

تعرف أكثر: من هو ” محمود العارضة ” قائد عملية نفق الحرية ؟

يشار إلى أنه خلال فترة اعتقاله المطول تعرض الأسير محمود العارضة للعديد من العقوبات والقيود من قبل إدارة السجن، حيث تم عزله بتاريخ 19/06/2011م، وبعد 4 أشهر من العزل استدعته محكمة داخلية وجددت عزله 60 يومًا دون إبداء الأسباب، وعزل مرة أخرى بتاريخ 11/6/2014م، على خلفية اكتشاف نفق في سجن شطا كان ينوي الهروب من خلاله، وقضى أكثر من عام في عزلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى