دوليسياسة

في كتاب جديد: “ترامب” يصف “كوشنر” بأنه صهيوني أكثر من كونه أمريكي

ترامي يصف صهره بأنه صهيوني اكثر من امريكي

واشنطن – بال بلس
قال الرئيس الأمريكي السابق “دونالد ترامب” في كتاب جديد واصفاً زوج ابنته “جاريد كوشنر” بتصريحات تشير إلى أن ولاءه لإسرائيل أكثر من ولاءه لوطنه، وذلك وفق كتاب جديد  لـ “بوب وودوارد و روبرت كوستا” بعنوان “خطر”.

وجاء في جزء من الكتاب نشره موقع “بيزنس انسايدر” من الكتاب الذي ألّفه الصحفيان في “واشنطن بوست”  وودوارد و كوستا المذكورين آنفاً، أن “ترامب ” خلال اجتماع في البيت الأبيض استهدف صهره “كوشنر” بتصريحات شديدة العنصرية تشير إلى أن “كوشنر” أكثر ولاءاً إلى إسرائيل؛ من وطنه “أمريكا”، وقد استخدم “تـرامب “تعبيرات  معادية للسامية.

وبحسب الموقع المذكور سابقاً فلم تكن هذه المرة الوحيدة التي يصفه بذلك،  فقد ذكر “تـرامب”  مازحاً في اجتماع آخر أيضاً: “كما تعلمون، فإن “جاريد كوشنر” الذي نشأ في أسرة “يهودية أرثوذكسية هو أكثر ولاء إلى “إسرائيل” منه للولايات المـتحدة”.

ترامب يذكر مصطلحات معادية للسامية

وينقل الـكتاب عن “رابطة مكافحة التشهير” ADL في الولايـات المتـحدة الأمريكية أن “ترامـب” قد استخدم أكثر من مرة فكرة الولاء المزدوج للقول ولو بالمزاح،  أن اليهود الأمريكيين أكثر ولاءاً لإسرائيل من الولاء للولايـات المتـحدة الأمريكية، وهي تهمة معادية للسامية وقد كانت تستـخدم لقـرون مضت لمضايقة الشعب اليـهودي وتهميـشـه واضطـهاده.

وقال مُعدوا الكتاب في أبريل 2019، خاطب “ترامب” جمهوراً من الأمريكيين اليهود قائلاً إن “نتنياهو” هو رئيس وزرائكم، وفي أغسطس من عام 2019 قال أيضاً إن اليـهود الأمريكـيين الذين سيـصوتون للديمقراطـيين،يظـهرون إما نقصاً تامـاً في المعرفة، أو عـدم ولاءاً كبيراً.

وحسب المـوقع جاء في الكتاب أيضاً واجه الرئيس “ترامب” انتقادات في شهر 9 من عام 2020 ،بعد أن أشار إلى “إسرائيل” بـكلمة “دولتكم” وذلك في مؤتمر – عبر الهاتف – مع قادة أمريكـيين يـهود.

وفي الشهر ذاته “سبتمبر”  ذكرت صحيفة الـ “واشنطن بوست” بأن “ترامب” – بعد مكالمة هاتفية مع نواب يهود – قال إن اليهود يلتزمون ببعضهم البعض ولا يفعلون شيئاً إلا لأنفسهم فقط.

واستـذكر الكتاب أيضاً: أن أنصار الرئيس “ترامب” قد استخدموا بشكل متكرر مشاعر معادية “للسامـيّة”، موضحـاً أنه من بين حشد الموالين له والذين اقتحموا مبنى “الكابيتول” في 6 يناير الماضي، كان رجل يرتدي قميصاً “نازياً” وعليه شارة “كـامب” أو”شـفيتز”.

اقرأ أيضاً: للمرّة الأولى يتمكن فلسطيني من رفع دعوى قضائية في “لاهاي” ضد الاحتلال

وأشار الكتاب أيضاً: إلى أن “الرئيس السابق “ترامب” كان قد وقّع في ديسمبرعام  2019على أمر تنفيذي؛ ضد معاداة السامية في الكليات الجامعية، وهو قرار قال معارضوه: إنه خنق لحرية التعبير.

المصدر: لموقع “businessinsider”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى