دوليسياسة

الإمارات تشارك في مؤتمر الطاقة الذرية

رئيس وفد الإمارات يلقي كلمته في الجلسة العامة لمؤتمر الطاقة الذرية

أبوظبي – بال بلس
تشارك الإمارات في المؤتمر العام الخامس والستين للوكالة الدولية لـ الطاقة الذرية الذي يستمر لمدة أسبوع بالعاصمة النمساوية فيينا. 

رئيس وفد الإمارات يلقي كلمته في الجلسة العامة لمؤتمر الطاقة الذرية

يرأس وفد الدولة حمد علي الكعبي مندوب الدولة الدائم لدى الوكالة الدولية لـ الطاقة الذرية، بمشاركة العديد من الجهات الوطنية المعنية بقطاع الطاقة النووية، مثل الهيئة الاتحادية للرقابة النووية ومؤسسة الإمارات للطاقة النووية.  

والجدير بالذكر أن المؤتمر العام هو أعلى هيئة لصنع القرار في الوكالة الدولية لـ الطاقة الذرية، ويتألف من ممثلين عن جميع الدول الأعضاء، ينعقد المؤتمر العام سنوياً في شهر سبتمبر للنظر في برنامج الوكالة وميزانيتها والموافقة عليها والبت في الأمور الأخرى التي يعرضها عليها مجلس الإدارة والمدير العام والدول الأعضاء. 

وفي كلمة ألقها حمد علي الكعبي في الجلسة العامة للمؤتمر العام أكد فيها العلاقة القوية بين الوكالة الدولية للطاقة الذرية ودولة الإمارات العربية المتحدة. 

اقرأ المزيد: ترفض الإمارات قرار البرلمان الأوروبي بشأن حقوق الإنسان

وأكد على شراكة الدولة القوية مع الوكالة لدعمها الثابت على مدى العقد الماضي ومساعدتها للدولة في تطوير برنامج نووي سِلمي يُلبي أعلى معايير السلامة والأمن النووي وعدم الانتشار الأسلحة النووية. 

وبعد حصولها على تراخيص التشغيل من الهيئة الاتحادية للرقابة النووية وتحت إشرافها المستمر، بدأت الوحدة الأولى في محطة براكة للطاقة النووية التشغيل التجاري في أبريل 2021، فيما بدأت الوحدة الثانية تشغيلها الأول في أغسطس 2021. وكان هذا إنجازاً تاريخياً من أجل خارطة طريق الدولة لضمان ازدهار المعرفة الاقتصادية الحالية التي ستفيد العديد من الأجيال القادمة. 

كما سينظم يوم الخميس المقبل، ضمن فعاليات المؤتمر العام السنوي للوكالة الدولية للطاقة الذرية، فعالية بعنوان “الجيل القادم من قادة الطاقة النووية: قصة نجاح الإمارات في تشجيع الشباب في القطاع النووي” في البرنامج النووي السلمي الإماراتي ودولة الإمارات العربية المتحدة. 

وسيتم تسليط الضوء على جهود بناء القدرات في قطاع الطاقة الذرية، في ضوء حقيقة أن بناء القدرات والطاقة الشبابية يمثلان أولوية رئيسية لدولة الإمارات العربية المتحدة. 

حيث سيعقد وفد دولة الإمارات سلسلة من الاجتماعات الثنائية مع الشركاء الدوليين والدول الأعضاء الأخرى لبحث فرص التعاون وتبادل الآراء حول مختلف السياسات والقواعد التنظيمية والصناعية في مجال الطاقة النووية. 

وسيشارك وفد الدولة في منتدى التعاون التنظيمي على هامش المؤتمر العام للوكالة الدولية لـ الطاقة الذرية، للاحتفال بجهود بناء القدرات الوطنية في قطاع الطاقة النووية وضمان استدامة البرنامج النووي لدولة الإمارات العربية المتحدة. 

في حين يشجع منتدى التعاون التنظيمي تبادل المعارف والخبرات من خلال التعاون الدولي بهدف تحقيق مستوى عالٍ من الأمان النووي بما يتماشى مع معايير الأمان للوكالة الدولية لـ الطاقة الذرية. 

وفي أكتوبر 2021، ستستضيف دولة الإمارات العربية المتحدة تمرين كونفكس-3 للوكالة الدولية للطاقة الذرية بعنوان “نعمة الإمارات”. 

حيث تمت دعوة أكثر من 170 دولة ومنظمة دولية للمشاركة في أكبر تمرين للطوارئ النووية لاختبار الاستجابة الدولية لحادث محاكاة في محطة براكة للطاقة النووية. 

ومنذ انضمامها إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية في عام 1976، دخلت دولة الإمارات العربية المتحدة في شراكة مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بناءً على أولويات التنمية الوطنية. 

كما أنه يمتد التعاون إلى قطاعات مختلفة مثل التدريب وبناء القدرات والتطوير السلمي للبنية التحتية للطاقة النووية، فضلاً عن استخدام التطبيقات النووية في الصحة والزراعة ومراقبة البيئة وغيرها. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى