سياسةفلسطين

محمد اشتية يدعو حماس للسماح بإجراء انتخابات البلدية القادمة ويعلق على “لاءات” بينيت

محمد اشتية يدعو حماس لإجراء الانتخابات البلدية والمجالس المحلية

رام الله – بال بلس
قال رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور محمد اشتية في جلسة مجلس الوزراء الأسبوعية صباح اليوم الاثنين إن “لاءات” رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي “نفتالي بينيت” والتي حددها بـ :

(لا اتصـال مع الرئيـس محمود عباس، و لا مفاوضات، ولا دولة فلـسطينية) قال اشتية أنها بحاجة إلى وقفة جديّة منا جميعاً، ومن المجتمع الدولي أيضاً، وخاصة الدول التي تُنادي بحل الدولتين.

وأضاف د. محمد اشتية:” أن الذي يعنيه رئيس وزراء الاحتلال هو الاستمرار في التدمير المُمنهج لإمكانية إقامة “دولة فلسطينية” على حدود عام 1967، وهذا يستدعي منّا مراجعة معمّقة لأحوالنا ومآلنا ووقفة جادة أمام تنكر الاحتلال لحقوق الشعب الفلسطيني”.

وعن الأسرى أكد د. محمد اشتية أنهم بمثابة ضمير الحركة الوطنية الفلسطينية، ومن حق كل أسير أن يطلب الحرية ويسعى لها، ونحن معهم على العهد، ونتابع أمورهم بجدية يومياً.

اقرأ أيضاً: شيكات المخصصات الاجتماعية قد تتأخر، وقد تلجأ السلطة لسلفة كالمرّة السابقة

وطالب اشتية بالضغط للإفراج عن الدفعة الرابعة التي التزمت بها “إسرائيل” من الأسرى المرضى والنساء والأطفال، وإنهاء موضوع الاعتقال الإداري مـرّة وبلا رجعة.

وأثنى رئيس الوزراء الفلسطيني على الأخوين “منى ومحمد الكرد” من حي الشيخ جراح في العاصمة القدس، مبيناً أنهم النموذج الفلسطيني الملتزم بقضيته العادلة والمدافع عنها أمام العالم.

وأضاف محمد اشتية بمدحه عائلة الكرد إنهم جيّروا أدوات التواصل الاجتماعي والإعلام الجديد لحشد الدعم والتأييد لقضية القدس وفلسطين، وفضح انتهاكات الاحتلال وأن هذا النموذج الناجح مهم للدبلوماسية الشعبية، وقال أُحييهم وأطلب من جميع الشباب الفلسطيني حذوا حذوهم.

محمد اشتية يدعو حماس لإجراء الانتخابات البلدية والمجالس المحلية

ودعا اشتية في جلسته حركة حماس في غزة للسماح بإجراء الانتخابات البلدية في قطاع غزة في يوم  11/12/2021 بمرحلتها الأولى، على أن تتم المرحلة الثانية قبل نهاية الربع الأول من العام القادم، والسماح بتنفيذ أجندة الانتخابات بمواعيدها المنشورة.

وطالب أيضاً في جلسته من المواطنين أخذ التطعيم ضد فيروس كورونا وخاصة السكان في قطاع غزة حرصاً على سلامتهم وحياتهم، وأكد على استمرار التزام الموطنين في كل محافظات الوطن بإجراءات السلامة الصحية من الكمامات والتعقيم، مع منع التجمهر بالأماكن المغلقة مثل الأعراس وبيوت العـزاء.

وفي ختام كلمته بالجلسة الحكومية الأسبوعية قال اشتية:” إن مجلس الوزراء الفلسطيني سوف يناقش كل القضايا المتعلقة بـ “العطاءات” والبوابة الموحدة للشراء العـام، واعتماد وثائق قياسية لاستعمالات البلديات من فئة (ج) والمجالس القروية”.

وأضاف أنه سوف يتم تحديث قانون العقوبـات الفلسطيني، وقانون صندوق حوادث الطرق، واللائـحة التنفيذية للمجلس الطبي الفلسطيني، وعدة قضايا أخرى.

وسيناقش المجلس قرارات و أمور متعلقة بـ بموسم “زيت الزيتون والتمور”، وأراضي الدولة المسجلة بإسم المخاتير، سُبل ومواجهة أزمات السير والمرور من خلال إنشاء شبكة طرق رابطة ودائرية وطرق بديل لـ”وادي النار” وغيره، وعدة تقارير ماليـة وصحية وأمنية مهمة لتسهيل أمور المواطنين المعيشية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى