اجتماعي

كورونا غزة تتخطى أرقام صادمة على صعيد الشباب والنساء الحوامل

غزة – بال بلس
حذر رئيس لجنة الطوارئ في قطاع غزة د. محمد أبو سلمية من خطورة الموجة الثالثة من طفرة الدلتا – فيروس كورونا – على جميع الفئات، خاصة الفئات التي لا تتلقى لقاحات، بالإضافة إلى المتهورين في اتخاذ إجراءات الوقاية من الفيروس.

كورونا غزة تستهدف الشباب بشكل أساسي

وأوضح د. أبو سلمية، في تصريح لراديو صوت القدس من غزة، إن معظم الوفيات في الموجة الثالثة تستهدف الشباب بشكل أساسي لأنهم لم يتلقوا اللقاحات اللازمة للحماية من الآثار الخطيرة لمحور الدلتا، مشيراً إلى أن كبار السن ملتزمون بتلقي لقاح كورونا.

وأشار إلى أن طفرات الدلتا خطيرة للغاية على الإنسان، خاصة أنها تهاجم الرئتين بشكل مباشر، مما يؤدي إلى مضاعفات خطيرة دفعت الأطباء إلى نقل المرضى إلى العناية المركزة، مشيرًا إلى أن فيروس كورونـا خطير ليس فقط على الشباب، ولكن أيضًا على النساء الحوامل.

وقال د. أبو سلمية، إن أكثر من 30 سيدة حامل تم إدخالهن إلى وحدة العناية المركزة نتيجة إصابتهن بطفر الدلتا، مشيراً إلى أن وزارة الصحة أجرت عمليات قيصرية لـ 5 نساء حوامل بشكل عاجل لإنقاذ حياتهن وحياة الجنين.

أقرأ أيضاً: تفاصيل إتلاف شحنة لقاح كورونا التي كانت في طريقها إلى قطاع غزة

وأعرب رئيس لجنة الطوارئ لمواجهة كورونا في قطاع غزة عن غضبه الشديد من عدم التزام المواطنين بالإجراءات الوقائية سواء بالقناع أو بالابتعاد وعدم المصافحة والتقبيل وعدم تلقي اللقاحات، داعياً الجميع إلى الالتزام بالإجراءات الوقائية بسبب شدة الفيروس.

وتوقع الدكتور محمد أبو سلمية اتخاذ بعض الخطوات المهمة لإجبار المواطنين على اتخاذ إجراءات وقائية، من أهمها التطعيم وارتداء الكمامة والالتزام بالبعد الاجتماعي.

وأشار إلى أن 401 مصاباً بفيروس كورونا المتحور موجودون في المستشفيات ، منهم 255 في حالة حرجة للغاية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى