دوليسياسة

الخارجية الأمريكية: ليس هناك خطة لتجتمع أمريكا وإيران في الأمم المتحدة الأسبوع المقبل

استمرار المحادثات بين الخارجية الأمريكية وإيران

واشنطن-بال بلس
قالت السفيرة الأمريكية “ليندا توماس جرينفيلد” أن وزير الخارجية الأمريكية “أنطوني بلينكين” ليس لديه خطط للقاء نظيره الإيراني الجديد الأسبوع المقبل في الاجتماع السنوي لزعماء العالم في الأمم المتحدة في نيويورك.  

استمرار المحادثات بين الخارجية الأمريكية وإيران

بعد توقف المحادثات غير المباشرة بين إيران والولايات المتحدة في فيينا بشأن إحياء اتفاق 2015 الذي يهدف إلى الحد من قدرة إيران على تطوير سلاح نووي في يونيو حزيران، وقالت طهران إن برنامجها النووي مخصص للأغراض السلمية فقط. 

اقرأ المزيد: ترفض الإمارات قرار البرلمان الأوروبي بشأن حقوق الإنسان

وقالت “توماس جرينفيلد” للصحفيين “لقد تواصلنا مع الإيرانيين في فيينا وستستمر هذه المناقشات”. 

مضيفة “لم نضع أي خطط مباشرة لعقد اجتماعات ثنائية بين إيران والخارجية الأمريكية أثناء وجودهم هنا، لكن هذا لا يعني أننا لا نرى قيمة في إجراء مناقشات مع الإيرانيين لأننا نريد المضي قدماً في القضايا المتعلقة بخطة العمل الشاملة المشتركة”. 

يشار إلى الاتفاق النووي بين إيران والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا وروسيا والصين باسم خطة العمل الشاملة المشتركة (JCPOA)، وبموجب الاتفاق، وافقت إيران على فرض قيود على برنامجها النووي مقابل رفع العديد من العقوبات الأجنبية المفروضة عليها. 

ومع ذلك، تخلى الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب عن الاتفاقية في عام 2018 وأعاد فرض عقوبات قاسية، مما دفع طهران إلى البدء في انتهاك بعض القيود النووية في عام 2019. 

والجدير بالذكر أنه تولى الرئيس الإيراني الجديد “إبراهيم رئيسي” منصبه في أغسطس / آب، ومن المقرر أن يسافر وزير خارجيته حسين “أميربد اللهيان” إلى نيويورك لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى