سياسةفلسطين

تفاصيل جديدة عن عمليات حفر نفق الحرية.. ورسالة غامضة كادت أن تكشف العملية

رسالة غامضة كادت أن تكشف نفق الحرية

رام الله – بال بلس
نشر موقع “وللا” العبري تفاصيل جديدة حول التحقيقات في كيفية حفر نفق الحرية، وتحرير 6 أسرى أنفسهم عبر نفق الحريـة من سجن جلبوع أكثر السجون الإسرائيلية تحصيناً، قبل أن يعيد الاحتلال اعتقال 4 منهم.

رسالة غامضة كادت أن تكشف نفق الحرية

ونقل الموقع عن مسؤول مطلع على تفاصيل التحقيقات قوله: “جاء أحد السجانين إلى زنزانة الأسرى الهاربين بسجن جلبوع، واستدعى الأسير المناضل انفيعات ليسلمه رسالة بينما كان تحت الأرض وكان يحفر نفق الحرية”.

وتابع: “زميله في الزنزانة، الأسير محمود العارضة، اقترب على الفور من السجان من خلف قضبان الزنزانة وأوضح أنه متعب للغاية ونائم، وأصر السجان على التحدث إلى مناضل انفيعات، ولكن الأسير محمود العارضة أقنع السجان أن انفيعات نائم بالفعل، ولو أصر السجان على التحدث إليه بنفسه أو فتح باب الزنزانة لتجنب هذا الحادث برمته”، بحسب الموقع.

للمزيد من التفاصيل: الاحتلال يكشف تكلفة البحث عن أسرى نفق الحريـة الذين هربوا من سجن جلبوع

وأوضح المسؤول للموقع العبري، أن أعمال الحفر في نفق الحرية تمت بشكل رئيسي خلال النهار، وأن الحفريات تمت بشكل أساسي من قبل الأسير مناضل انفيعات، وتشير التحقيقات إلى أن الأسرى استخدموا مقابض أواني المطبخ القديمة في أعمال الحفر، وساعدت ساق سرير حديدي تم تفكيكها في الحفريات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى