سياسةفلسطين

“كوخافي” الجيش يستعد لاجتياح جنين ومتفائل بالقبض على أسرى نفق الحرية

كوخافي: يهدد بدخول جنين إذا تطلب الأمر ذلك

القدس – بال بلس
لا يزال صدى الفشل الإسرائيلي في الإمساك بأبطال جنين يتردد سواء في عملية الهروب من سجن جلبوع عبر نفق الحرية, أو الفشل الإسرائيلي الذريع حتى الآن في الكشف عن الأسيرين الذين انتزعا حريتهما ولا يزالان فارّان حتى الآن وتعجز أجهزة أمن الاحتلال الإسرائيلي عن حل لغز اختفائهما حتى اليوم.

وقال “أفيف كوخافي” رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي في أحاديث مغلقة للصحافة العبرية أنه “متفائل” بشأن  إمكانية اعتقال الأسيرين – المحررين- الذين لا يزالان فارين.

وأضاف “كوخافي” بقوله: “ليس هناك مطلوب واحد لم نستطع الوصول إليه سابقاً، ولو احتاج الأمر عدة أشهر”.

وأوضح في مقابلته الخاصة  التي أجراها  مع القناة “12” العبرية أنه “في حال تزايد عدد الهجمات التي تخرج من مدينة جنين بشكل عام ومن مخيم اللاجئين القريب منها بشكل خاص، لا مناص من شن عملية تطهير ضد خلايا الإرهاب في هذه المنطقة” حسب قوله.

وأشار “كوخافي”: “وهذا ينسحب أيضاً على أماكن أخرى في يهودا والسامرة، إذا كانت هناك ضرورة لذلك؛ فنحن على أهبة الاستعداد للدخول إلى مخيم جنين بقوة كبيرة جداً لاعتقال القتلة وإعادتهم إلى السجن، حتى لو كان الثمن المترتب على ذلك التأثير على الأوضاع في كل يهودا والسامرة”.

كوخافي: يهدد بدخول جنين إذا تطلب الأمر ذلك

وأضاف رئيس جيش الاحتلال: “يلاحظ الجيش أن الوضع في منطقة جنين يزداد خطورة منذ عدة سنوات وتعاني المنطقة من انخفاض في القدرة على الحكم حتى قبل عملية فرار الأسرى”، وقبل حوالي الشهر التقى رئيس الأركان مع قادة الألوية في “يهودا والسامرة” وقال لهم : “بالتأكيد يوجد احتمال أن يضطر الجيش للقيام بمعالجة الأوضاع في منطقة جنين على نحو  أكثر شراسة بكثير”.

وتابع “كوخافي”: “أن الخطط العملياتية التي تم إعدادها لهذه الغاية تصل إلى حجم مشابه لذلك الذي حصل في حملة السور الواقي في الانتفاضة الثانية، ولمعالجة هذا التهديد يقوم الجيش بشن حملات اعتقال تستهدف عشرات النشطاء من حماس، والجبهة الشعبية، والجهاد الإسلامي؛ بهدف الحد من محاولات شن الهجمات”.

اقرأ أيضاً: بينيت: لا أريد عمليات ولا حروب ولا فائدة من لقاء أبو مازن

و نوّه “كوخافي” إلى أن “هناك تراجع في قدرة الأجهزة الأمنية الفلسطينية على السيطرة وهذا ما مكن هذه المنظمات من رفع رأسها”.

وختم: “إذا لم تنجح طريقة الجيش بجز العشب في الحد من الهجمات ومحاولات شن الهجمات من جنين أو أن ينجح الأسيرين بالوصول إلى هناك، فإن ضباط  الجيش يعتقدون أنه لن يكون هناك خياراً آخر سوى شن عملية واسعة النطاق في المنطقة”.

ترجمة معاوية علي موسى

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى