سياسةفلسطين

الأسرى الفلسطينيين يوجهون رسالة عاجلة إلى القيادة الفلسطينية

الأسرى الفلسطينيون موحّدون داخل السجون

القدس – بال بلس
الأسرى الفلسطينيون داخل السجون يوجهون رسائلهم على لسان أسير محرر صباح اليوم، حيث أفادت قبل ظهر اليوم الخميس مصادر فلسطينية أن الأسير المحرر “إسلام الهدمي” قد قال باتصال هاتفي على إذاعة صوت القدس في غزة عقب الإفراج عنه اليوم من سجون الاحتلال، أن الأسرى الفلسطينيين بسجون الاحتلال الإسرائيلي يطالبون القيادة والشعب الوقوف صفاً واحداً لإسنادهم حتى تحقيق مطالبهم.

وأفاد الأسير المحرر “الهدمي” باتصاله للإذاعة بغزة صباح اليوم الخميس بعد الإفراج عنه أن الأوضاع في سجون الاحتلال الإسرائيلي صعبة للغاية, خاصة الهجمة الشرسة التي يمارسها الاحتلال على أسرى أبناء حركة الجهاد الإسلامي بعد ما تم تشتيتهم ووضعهم في العزل الانفرادي.

إقرأ أيضاً: الوفد المصري في غزة الأسبوع المقبل لنقاش هدنة طويلة مع الاحتلال

وقال الأسير المحرر أن الاحتلال يستخدم كل الأساليب في التعذيب لإهانة الأسرى بشكل كامل ومحاولة كسر كرامتهم.

وأضاف المحرر “الهدمي” أن مصلحة السجون الصهيونية تحاول إقصاء أسرى حركة الجهاد الإسلامي من الحركة الأسيرة، لاسيما بعد عملية نفق الحرية.

وأكد “الهدمي” أن الأسرى جميعاً قرروا عدم الرضوخ لقرارات مصلحة السجون الاحتلالية، وسنرفض القمع الممنهج والعقابي والتنكيل بسبب انتزاع الحرية من قِبل أبطالنا.

وأكد المحرر “الهدمي” أن حركتي حماس وفتح في السجون تسعى لعدم الرضوخ لمصلحة السجون وترفض إقصاء أسرى الجهاد الإسلامي.

الأسرى الفلسطينيون موحّدون داخل السجون

وشدد الأسير المحرر “إسلام الهدمي” على أن الوحدة الوطنية متجذّرة في داخل السجون بين الأسرى ونطمح أن تكون الوحدة الوطنية متمثلة أيضاً خارج السجون بين أبناء شعبنا وقيادته.

وأوضح الأسير إسلام الهدمي أنه منذ 6 سبتمبر استعرت الهجمة الصهيونية داخل السجون والقمع والاعتداء الوحشي وإقصاء قيادات الحركة الأسيرة وعزلها، وسحب حقوق الأسير وإلغاء الاتفاقيات السابقة بين إدارة السجون والمعتقلين.

وختم بقوله أن الأسرى من داخل العزل الانفرادي يطالبون الشعب والقيادة الفلسطينية أن يقفوا يداً واحدة لدعمهم وإسنادهم حتى تحقيق مطالبهم.

يذكر أن الأسير المعتقل إسلام الهدمي معتقل منذ مايو الماضي حيث أمضى  4 شهور معتقلاً إدارياً، وقد اعتقل سابقاً لمدة 10 سنوات في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى