اجتماعي

بدأ صرف المنحة القطرية، وتعين رقم خاص للاستفسار عنها

رقم خاص للتواصل والاستفسار عن المنحة القطرية

رام الله – بال بلس
أفادت مصادر فلسطينية بخصوص المنحة القطرية في وقت متأخر من مساء أمس الثلاثاء نقلاً عن مكتب الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط أنه سوف يبدأ صرف المنحة القطرية 320 شيكل وهو قيمة الـ 100$ بغزة وذلك بالتعاون مع الأمم المتحدة بغزة بشكل رسمي من صباح الأربعاء.

وأضافت المصادر أن الصرف سوف يستمر لمدة أسبوعين متتاليين، وهناك بعض المستفيدين قد استلموا بالفعل مبالغهم ليلة أمس 320 شيكلاً.

ونوّهت المصادر أن الصرف يكون بناءاً على كود سيصل للمستفيد برسالة نصية على هاتفه الشخصي، ويُسمح له الصرف من أي نقطة صرف قريبة منه من النقاط المتاحة.

وشددت المصادر أنه لن يُسمح الصرف بالوكالة عن المستفيد إلا بضرورة حضوره شخصياً.

رقم خاص للتواصل والاستفسار عن المنحة القطرية

وذكرت المصادر أنه يومياً على مدار الأسبوعين القادمين ستُرسل رسائل لأكثر من 7000 مستفيد كل يوم للتوجه لنقاط الصرف.

وصدر تنويه مهم قبل قليل عن مصادر خاصة بذات الشأن لمستفيدي المنـحة القطرية، حيث تم تخصيص رقم هاتفي للبرنامج وهو

1700277277

اقرأ أيضاً: أسعار الذهب في فلسطين اليوم الأربعاء 15 سبتمبر 2021

وذلك في حال تأخر وصول الرسالة أو لا يوجد للمستفيد رقم جوال مُخزن لدى البرنامج, فالرقم المتاح للتواصل لإبلاغهم برقم جوال المستفيد المعتمد، حتى يتم إرسال رسالة التأكيد مباشرة إلى جوال المستفيد في حالة كان فعلاً ضمن البرنامج.

“اشتية” يعلق على المنحة القطرية

ومن المقرر حسب المصادر أن يستفيد من المساعدات النقدية القطرية حوالي 100 ألف أسرة في غزة، حسبما أعلنت سابقاً كل من اللجنة القطرية والأمم المتحدة في إطار ترتيباتهم لصرف المنـحة القطرية.

وقال اشتية رئيس الوزراء الفلسطيني عن المنحة القطرية في جلسته الحكومية الأسبوعية قبل يومين:” إن المنحة القطرية تتكون من ثلاثة أجزاء، أولها ما يتعلق بوقود محطة الكهرباء بغزة والثاني يُوزع عبر برنامج الأمم المتحدة للأسر الفقيرة والجزء الثالث يخصص لرواتب الموظفين في غزة، وكل مقسم من المنحة القطرية بقيمة 10 مليون دولار”.

وأضاف رئيس الوزراء أن البنوك الفلسطينية كانت قد رفضت التعامل مع المنحة القطرية بسبب الملاحقات القانونية، وخاصة ما حدث سابقاً من رواتب الشهداء والجرحى فقد عانت البنوك من الملاحقة والعقوبات الإسرائيلية والأمريكية، وتم حل قضية رواتب الأسرى والشهداء عبر برامج صرف خاصة مشابهة للمنحة القطرية حالياً.

وأضاف “اشتية” عن موضوع الجزء الممنوع من المنحة القطرية والخاص برواتب موظفي غزة، بقوله: إن الحكومة الفلسطينية ترحب بأي جهد لحل ذلك الأمر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى