سياسةفلسطين

“الصياد والتنين” رسالة الماجستير للأسير زكريا الزبيدي انتهت بالترجمة الفعلية

عندما اقترب زكريا من موعد طرح رسالته الصياد والتنين ، قام الاحتلال باعتقاله

القدس – بال بلس
لم يكن يعرف الطالب المناضل الأسير زكريا الزبيدي بأن رسالة الماجستير التي قدمها في جامعة بيرزيت بعنوان “الصياد والتنين: المطادرة في التجربة الفلسطينية من عام 1968-2018″، أنها ستترجم على أرض الواقع من خلال محاولته الهروب في عملية نفق الحرية.

عندما اقترب زكريا الزبيدي من موعد طرح رسالته الصياد والتنين

قلقت جامعة بيرزيت قلقاً شديداً حول الأخبار التي تتحدث عن التعذيب الشديد للأسرى الذين تم إعادة اعتقالهم بعد محاولتهم للهروب في عملية نفق الحرية، مما أدى إلى حاجة بعض الأسرى للرعاية الطبية، والتي تزعم قوات الاحتلال بتوفيرها لهم،”.

وقدمت جامعة بيرزيت التحية للأسرى في سجون الاحتلال من خلال بيان لها، بينهم أكثر من 80 طالباً، وقالت إنها مهتمة بإطلاق سراحهم من سجون الاحتلال الإسرائيلي بكافة الوسائل المتاحة.

وقالت: “نقف جميعنا، مع قضية الأسرى العادلة ونؤيدها، مؤمنين بالعدالة والحرية لهم وضمان الكرامة الإنسانية، ويجب التعامل معها على أرض الواقع وليس فقط من الناحية النظرية، حيث تؤمن بها بسلوك يحفز موظفيها وطلابها والمجتمع الفلسطيني ككل”.

أضافت القول أنه من مسؤوليتها الوطنية والأخلاق الأكاديمية، فإن الجامعة أرادت أن توضح ملاحظة مهمة، رغم أنها بدت بعيدة شكلاً عن هذا الحدث البطولي إلا أنها على اتصال مباشر معه من حيث المضمون، لأنه يحافظ على الجودة الأكاديمية للبحث العلمي الذي يقوم به الطلاب، تمامًا مثل الحفاظ على الكرامة الأكاديمية لطلابنا، وخاصة السجناء بينهم، ونذكر على وجه الخصوص طالب الدكتوراه المناضل الأسير زكريا الزبيدي الذي اعتقلته قوات الاحتلال الإسرائيلي وهو طالب لم يناقش رسالته بعد ولا يزال رهن الاعتقال ولم يصدر بحقه حكم.

انظر المزيد:نفق الحرية في تفاصيل جديدة: زكريا الزبيدي هو أول من خرج من النفق

وأوضح البيان تداول الكثير من الناس على مواقع التواصل الاجتماعي مقتطفات من مسودة رسالة الماجستير الصياد والتنين التي اقترحها الطالب زكريا الزبيدي عام 2018 في جامعة بيرزيت، بتوجيه من الدكتور عبد الرحيم الشيخ في برنامج الدراسات العربية المعاصرة، تداولت فصول الرسالة، التي لا تزال قيد التحضير، على مواقع التواصل الاجتماعي، وتم إعدادها ولم يتم مناقشتها، بانتظار المراجعة مع المؤلف، من خلال الأسرة والمحامي، كما هو معروف في العرف الأكاديمي.

وأضافت الجامعة أن الطالب زكريا الزبيدي قدم مقترحاً لرسالة ماجستير في برنامج الدراسات العربية المعاصرة بجامعة بيرزيت، تم قبولها وتسجيلها في 17 سبتمبر 2018، وعنوانها باللغة العربية: “الصياد والتنين: الصيد في تجربة فلسطينية من 1968-2018 “، لكن قوات الاحتلال اعتقلت زكريا الزبيدي في 28 شباط 2019، قبل مناقشة رسالة الماجستير، مشيرة إلى أن الرسائل التي تمت مناقشتها عادة ما تنشر على موقع الجامعة بعد استكمال الإجراءات المتبعة في كلية الدراسات العليا.

وأهابت جامعة بيرزيت بالجميع التحلّي بالأخلاق الأكاديمية والعلمية، وعدم أخذ أية مواد تحمل شعار الجامعة ولكنها غير صادرة عنها بشكل رسمي، فضلاً عن تجاوز ذلك لأعراف حقوق الملكية الفكرية التي تنص عليها قوانين الجامعة لطلبة الدراسات العليا، وبالتحديد لأسير مناضل يخضع للتعذيب حاليًّا، بيده وحده، القرار بما ينشر من نتاجه الفكري، وبالصورة التي يرتضيها ويوافق عليها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى