سياسةعربي

حسن نصر الله عملية نفق الحرية لها أهمية كبيرة ودلالات عظيمة

وأكد أن هذه العملية تعكس إبداع هؤلاء الأبطال وهي فخر لكل إنسان.

الضاحية الجنوبية – بال بلس
تحدث السيد حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله اللبناني عن عملية تحرر الأسرى الفلسطينيين الستة، واعتبر أن عملية نفق الحرية التي نفذها أبطال فلسطينيون، لها تداعيات ودلالات كبيرة ومهمة للغاية.

وأكد أن هذه العملية تعكس إبداع هؤلاء الأبطال وهي فخر لكل إنسان.

كما اعتبر أن تداعيات ورسالة العملية في غاية الأهمية، وأهم ما فيها هو التعبير عن إصرار الفلسطينيين على الحرية.

وشدد على أن اعتقال الأسرى الأربعة لا يقلل من نجاح العملية وأن مسؤولية المعتقلين المتبقيين تقع على عاتق الفلسطينيين كافة.

حسن نصر الله يرحب بالحكومة اللبنانية الجديدة

ورحب الأمين العام لحزب الله بتشكيل الحكومة في لبنان وشكر “كل من ساهم في هذا الانجاز”.

وشكر السيد نصر الله، في كلمة ألقاها يوم الاثنين القائم بأعمال رئيس الوزراء حسان دياب على “صبره ووطنيته وتقبله للمسؤولية”، واعتبر أن أهم أولويات الحكومة الحالية هي إنقاذ البلاد من قلب الانهيار، والبدء في الإصلاح وإعالة الناس.

وأيد حسن نصر الله التحضير للانتخابات البلدية، ودعا إلى إجرائها في موعدها، كما طالب باستكمال الإعلان الوزاري في أسرع وقت لكسب الثقة وإخراج البلاد من أزماتها، معتبراً أن المطلوب من الكل التضامن وإعطاء الحكومة الوقت الكافي قبل الحكم عليها.

وفي حديثه عن الباخرة الإيرانية المحملة بالمشتقات النفطية المتجهة إلى لبنان، أوضح حسن نصر الله ما حدث وقال: “كان لدينا خياران بشأن وجهة أول سفينة تحمل مشتقات بترولية، وهي لبنان أو سوريا”.

وأوضح حسن نصر الله أنه “بسبب عدم خجل بعض الأطراف، قررنا إرسالها إلى سوريا التي وافقت مبدئيا على استلام الباخرة، وسهلت الحركة في ميناء بانياس للتخزين، وحركة النقل إلى الحدود، وتأمين صهاريج النقل”.

وأعلن عن وصول أول سفينة مشتقات إلى ميناء بانياس السوري مساء الأحد، مضيفاً: “اليوم انتهت شحنتها”.

وكشف حسن نصر الله عن موعد نقل المشتقات البترولية إلى البقاع، قائلاً :أنه سيبدأ الخميس المقبل، وأن المواد مخزنة في خزانات محددة في بعلبك.

وتطرق الأمين العام لحزب الله إلى الجدل الإعلامي الذي أعقب الإعلان عن مغادرة السفينة، قائلاً: “سقطت رهانات بعض الذين اعتبروا أن الوعد بإرسال السفن كان للاستهلاك الإعلامي”.

وقال إن “الإسرائيليين كانوا في مأزق، ومعادلة الردع الحالية هي التي تحمي وتسمح بوصول السفينة الأولى”.

فشل الرهان على الأمريكان ومشكلة بين حزب الله والدولة

أعلن السيد حسن نصر الله إسقاط الرهان على الأمريكيين الذين فشلوا في منع وصول السفن رغم الضغوط والتهديدات، كما أعلن إسقاط رهان وقوع مشكلة بين حزب الله والدولة بسبب تفهم السوريين للحالة.

وقال:” إن الباخرة التي وصلت تحمل الديزل، وتصل الباخرة الثانية إلى بانياس بعد أيام قليلة، مشيراً إلى أنه تم استيفاء كافة المتطلبات الإدارية لإرسال الباخرة الثالثة التي ستحمل البنزين من إيران”.

وأضاف أن الباخرة الرابعة التي سيتم شحنها لاحقاً ستحمل الديزل بسبب بداية الشتاء.

لا يهدف حزب الله إلى التجارة أو الربح من هذه السفن

وأكد حسن نصرالله أن حزب الله لا يهدف تجارياً أو الربح من هذه السفن، بل المساعدة في التخفيف من معاناة الناس، مشيراً إلى أن المواد التي ستصل إلى كل الفئات في لبنان، ولا تقتصر على فئة واحدة.

وبشأن طريقة التوصيل، قال السيد حسن نصر الله: “لقد أعددنا آلية محددة لتوصيل المواد، وهدفنا ليس التنافس مع أحد”.

وأوضح حسن نصر الله أن الجهات هي مستشفيات حكومية، ودور للمسنين، ودور الأيتام، ودور لذوي الاحتياجات الخاصة، ومؤسسات المياه والبلديات الفقيرة التي بها آبار مياه.
وأضاف: “إضافة إلى ذلك، فإن من بين الجهات التي سنتبرع لها أفواج الدفاع المدني والصليب الأحمر اللبناني”.

وحول القسم الثاني قال حسن نصر الله :أن القسم الثاني سيوفر المواد بسعر مناسب وأن هناك أولويات في هذا الصدد.

وأوضح أن القسم الثاني عبارة عن مستشفيات خاصة ومختبرات مصل وأفران تعاونية ومواد استهلاكية وكذلك معامل الصناعات الغذائية والمعدات والآلات الزراعية.

سوف نتحمل عبء نسبة كبيرة من التكلفة

وأكد حسن نصر الله أن خامات القسم الثاني ستباع بسعر أقل من التكلفة، مشيراً إلى أنه لا يوجد حالياً بيع للأفراد.

وأضاف: “سنعتمد بالدرجة الأولى على توزيع شركة الأمانة الخاضعة للعقوبات الأمريكية، وسنتعامل مع الآخرين لاحقًا، موضحًا أنه سيتم توزيع الكميات على دفعات لمزيد من التوسع في الاستفادة”، وأكد أنه “سيركز على اتحاد البلديات”.

وقال حسن نصر الله:” إن المهم بالنسبة لنا أن تصل المواد إلى الجهات التي تستحقها وليس السوق السوداء”.

وشدد على أن “المواد ستباع بسعر أقل من التكلفة لأننا لا نريد ربحاً وسنعتبر خسارتنا مساعدة من الحزب وإيران”، مشيراً إلى أن الحزب سيعلن السعر الرسمي للديزل، مع تخفيض السعر يوم الأربعاء أو الخميس المقبلين، واعتبر أن الهدف هو كسر السوق السوداء وجشع المحتكرين.

هدفنا كسر السوق السوداء وجشع المحتكرين

وطالب السيد حسن نصر الله أن يكون الجيش اللبناني هو الضامن لوصول المواد المدعومة إلى البلدة.

وتحدث مرة أخرى عن غياب التغطية الإعلامية لمسار السفينة، فقال: “كان بإمكاننا إحضار قافلة من السفن بالتزامن مع تغطية إعلامية، لكننا لم نفعل ذلك لأننا لم نرغب في استفزاز أحد، لذلك حققنا الاستيراد بحد أدنى من الوسائل “.

أنظر أيضاً: بالفيديو إسرائيليون وإماراتيون يحتفلون بعيد رأس السنة العبرية في دبي

وأكد الأمين العام لحزب الله أن الحزب لا يهدف إلى الاستغلال السياسي لما حدث، لأننا نريد “أكل العنب لا قتل الحارس”.

بركات طريق الباخرة

ورأى أن من بركات مسار السفن أنها فتحت أبوابًا جديدة، خاصة بعد تحرك أمريكي مباشر، كما رحب حسن نصر الله بزيارة الوفد الرسمي اللبناني إلى سوريا التي تناولها بانفتاح ومحبة رغم حساسية الموضوع.

وقال السيد حسن نصر الله:” إنه من المفترض وصول الوقود الذي يحل محله النفط العراقي وشكر الحكومة العراقية”.

وفي حديثه عن بطاقة التمويل التي أقرتها الحكومة اللبنانية قبل أيام، اعتبر السيد حسن نصر الله أن هناك مخاوف من أن تفتح البطاقة بابًا جديدًا للنهب والسرقة والفساد والتسييس والتوظيف السياسي.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى