سياسة

وفد من المخابرات المصرية يزور غزة ورام الله وتل أبيب الأسبوع المقبل

المخابرات المصرية تزور غزة

القاهرة – بال بلس
ونقلت صحيفة “رأي اليوم” عن مصادر فلسطينية بارزة قولها :”إن وفداً من المخابرات المصرية سيزور قطاع غزة ورام الله و”تل أبيب” الأسبوع المقبل”.

وأشارت إلى أن الهدف من الزيارة هو مناقشة الملفات الحساسة والمهمة، الخاصة بالأوضاع الميدانية والأمنية والسياسية التي تهم جميع الأطراف.

المخابرات المصرية تزور غزة

وأكدت مصادر أن الوفد المصري سيضم شخصيات أمنية رفيعة المستوى من جهاز المخابرات المصرية، وسيصل الأسبوع المقبل إلى غزة عبر معبر رفح الحدودي على أبعد تقدير، لعقد اجتماعات مهمة مع قادة حركة “حماس، إضافة إلى عقد اجتماعات أخرى مع قادة باقي الفصائل الفلسطينية.

وتابع: “زيارة المخابرات المصرية إلى غزة بحسب مصادر خاصة ستركز بالكامل على مناقشة جدوى تثبيت وقف إطلاق النار في القطاع، وإقناع الفصائل بعدم الانجرار وراء الاستفزازات الإسرائيلية المتكررة، وتجنب الدخول في جولة تصعيد جديدة.

التصعيد الذي قد يعرقل عمليات إعادة الإعمار المتوقعة، ويمنح الاحتلال الإسرائيلي شريان حياة للتهرب من التزاماته، وتخفيف حصاره الخانق على سكان قطاع غزة.

اقرأ أيضاً: رئيس جيش الاحتلال في تعليق على عملية نفق الحرية: “للحدث آثار إقليمية”

وتابعت: “بمجرد انتهاء الزيارة إلى غزة، سيتوجه وفد المخابرات المصرية إلى “تل أبيب” للقاء قادة حكومة الاحتلال والجيش، لبحث نفس الملفات التي تم فتحها في غزة، والمتعلقة بمجملها حول مصير الهدوء المتعثر، وقصف الاحتلال المتكرر.

وكذلك احتمالات الدخول في جولة جديدة من التصعيد في حال عدم اتخاذ إجراءات لتخفيف الحصار عن سكان غزة.

وأوضحت المصادر أن الوفد الأمني ​​من المخابرات المصرية سيتوجه بعد ذلك إلى مدينة رام الله المحتلة بالضفة الغربية للقاء شخصيات سياسية وأمنية فلسطينية، وقد يعود بعد ذلك إلى القاهرة لبحث الزيارة ودوافعها وما أنجزته في ضوء التصعيد المتكرر والتوتر الحالي المشحون لا سيما في قطاع غزة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى