دوليسياسة

طالبان تفرض الحجاب على الطالبات في الجامعات الأفغانية

طالبان تقول أن المرأة ستكون قادرة على الدراسة والعمل وفقاً للشريعة

كابول – بال بلس
قال وزير التعليم العالي الجديد في طالبان يوم الأحد إنه سيسمح للمرأة في أفغانستان بالدراسة في الجامعات حيث تسعى البلاد لإعادة البناء بعد عقود من الحرب لكن الفصل بين الجنسين واللباس الإسلامي سيكونان إلزاميين. 

طالبان تقول أن المرأة ستكون قادرة على الدراسة والعمل وفقاً للشريعة

وقال الوزير عبد الباقي حقاني، إن حكومة طالبان الجديدة، التي تم تسميتها الأسبوع الماضي، “ستبدأ في بناء البلاد على ما هو موجود اليوم” ولا تريد إعادة عقارب الساعة إلى الوراء 20 عاماً إلى آخر مرة كانت فيها الحركة في السلطة. 

وقال إن الطالبات سيتم تدريسهن من قبل النساء كلما أمكن ذلك، وستظل الفصول الدراسية منفصلة، وفقاً لتفسير الحركة للشريعة الإسلامية. 

اقرأ المزيد: حادثة خطف مسيح علي نجاد تتسبب بعقوبات أمريكية جديدة على إيران

وقال في مؤتمر صحفي في كابول “الحمد لله لدينا عدد كبير من المعلمات، لن نواجه أي مشاكل في هذا الأمر وسنبذل كل الجهود لإيجاد وتوفير معلمات للطالبات”. 

كانت قضية تعليم المرأة واحدة من الأسئلة المركزية التي تواجه طالبان في سعيهم لإقناع العالم بأنهم قد تغيروا منذ الحكم الأصولية القاسية التي فرضوها في التسعينيات عندما مُنعت النساء إلى حد كبير من الدراسة أو العمل خارج المنزل. 

قال مسؤولو طالبان أن المرأة ستكون قادرة على الدراسة والعمل وفقاً للشريعة والتقاليد الثقافية المحلية، لكن سيتم تطبيق قواعد صارمة للزي، وقال حقاني إن الحجاب الديني سيكون إلزاميا على جميع الطالبات لكنه لم يحدد ما إذا كان هذا يعني الحجاب أو تغطية الوجه الإجبارية. 

يوم السبت، تظاهرت مجموعة، مكونة على ما يبدو من طالبات يرتدين أردية سوداء تغطيهن بالكامل من الرأس إلى القدمين، في كابول دعماً لقواعد اللباس والفصول الدراسية المنفصلة. 

وقال حقاني إنه في حالة عدم وجود معلمات، سيتم اتخاذ إجراءات خاصة لضمان الفصل. 

وقال: “عندما تكون هناك حاجة فعلية، يمكن للرجال أيضاً أن يعلموا (النساء) ولكن وفقاً  للشريعة ، يجب أن يلتزموا بالحجاب”. 

 سيتم تقليص الفصول الدراسية لتقسيم الطلاب والطالبات عند الضرورة ويمكن أيضاً إجراء التدريس من خلال البث المباشر أو الدائرة التلفزيونية المغلقة. 

وشوهدت الفصول الدراسية مقسومة بستائر بالفعل في العديد من الأماكن منذ انهيار الحكومة المدعومة من الغرب وسيطرة طالبان على كابول الشهر الماضي. 

وقال حقاني للصحفيين إن الفصل بين الجنسين سيتم تطبيقه في جميع أنحاء أفغانستان، كما ستتم مراجعة جميع المواد التي يتم تدريسها في الكليات في الأشهر المقبلة. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى