سياسةفلسطين

تحديد جلسة محاكمة لأسرى نفق الحرية اليوم الساعة 11 مساءً

مخاوف كبيرة على أسرى نفق الحرية بعد اعتقالهم مرة أخرى

رام الله-بال بلس
مخاوف كبيرة على مصير مُعتقلي نفق الحرية الأربعة الذين تم اعتقالهم مرة أخرى، وجدد نادي الأسير الفلسطيني دعوته للمؤسسات الدولية لحقوق الإنسان لتحمل مسؤولياتها تجاههم. 

مخاوف كبيرة على أسرى نفق الحرية بعد اعتقالهم مرة أخرى

وقال نادي الأسير الفلسطيني “إن المخاوف كبيرة على مصير أسرى نفق الحرية الأربعة (محمود العارضة وزكريا الزبيدي ومحمد العارضة ويعقوب قدري) الذين اعتقلوا مرة أخرى، وسوف يتعرضون للتعذيب الشديد، وفرض العزلة المضاعفة عليهم، وحرمانهم من مقابلة محام لفترة طويلة، وهو ما يشكل أبرز السياسات التي تنفذها سلطات الاحتلال بحق المعتقلين والأسرى، مع الأمر بالانتقام منهم والضغط عليهم. 

وأضاف نادي الأسير أن على المؤسسات الدولية لحقوق الإنسان بكافة اختصاصاتها وعلى رأسها الأمم المتحدة أن تتحمل مسؤولياتها تجاهها والتدخل العاجل والفوري لوقف “العقوبات” الجماعية والإجراءات التعسفية الحالية المستمرة ضد الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي. 

اقرأ المزيد: تفاصيل اعتقال 2 آخرين من أسرى نفق الحرية، زكريا الزبيدي ومحمد عارضة، بالفيديو والصور

موعد جلسة أسرى نفق الحرية الأربعة

وأشار نادي الأسير الفلسطيني إلى أن الأسرى الأربعة موجودون الآن في تحقيق الجلمة، وستعقد جلسة تمديد لهم في محكمة ريشون لتسون الساعة 11 مساءً. 

ونوه نادي الأسير إلى أن إدارة سجون الاحتلال تعمدت تقييد زيارات المحامين للسجناء خلال الفترة الماضية، إضافة إلى تعليق زيارات أهالي الأسرى التي تمت مؤخراً.

وقال المفتش العام للشرطة شبتاي “فالأسرى الذين لم يتم اعتقالهم حتى الأن يجب علينا أن مكون حذرين، فهم في حالة يأس وقد يرتكبون أفعالاً متطرفة”

وجهت مجموعة من المنظمات الحقوقية الفلسطينية والمدنية نداء عاجلا للأمم المتحدة لتوفير الحماية للأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال. 

وطالب نادي الأسير مرة أخرى بضرورة مواصلة دعم ومساندة أسرانا في سجون الاحتلال بما يتناسب مع مستوى بطولاتهم وتضحياتهم المستمرة. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى