سياسةفلسطين

الفصائل الفلسطينية تتوعد الاحتلال عبر رسالة للقاهرة بشأن الأسرى

وتوالت ردود الفصائل الفلسطينية على اعتقال 4 من أسرى جلبوع

رام الله – بال بلس
قالت صحيفة “الأيام” الفلسطينية صباح اليوم السبت أن “مصر” قد تلقّت رسالة من الفصائل الفلسطينية تتوعّد فيها الاحتلال بالتصعيد، ونسف تفاهمات التهدئة المتفق عليها إذا استمر الاحتلال باعتداءاته ضد الأسرى في السجون.

ونقلت الصحيفة عن مصادر أن مصر تعهدت للفصائل بممارسة الضغوط على الاحتلال ليتوقف عن انتقامه واعتدائه على الأسرى في السجون في بأسرع وقت ممكن.

وذكرت صحيفة الأيام أيضاً: أن فحوى رسالة الفصائل الفلسطينية قد توعدت فيها بالتصعيد، ونسف كل التفاهمات التي تمت مؤخراً مع الاحتلال والتي قادت إلى هذا الهدوء خلال الأيام الأخيرة.

كما قال نفس المصدر لصحيفة “الأيام”: إن الفصائل أبلغت “مصر” أنها اختصرت فترة المهلة التي منحتها للاحتلال لرفع الحصار عن غزة من الخامس عشر من الشهر الجاري “سبتمبر” وحتى  الثاني عشر من الشهر نفسه، وذلك احتجاجاً على ممارسات قوات الاحتلال الإسرائيلي الانتقامية والعقابية بحق الأسرى”.

وتوقعت المصادر أن تشهد حدود قطاع غزة مزيد من التصعيد بعد انتهاء المهلة،  والتي قد تتسع أكثر إذا أقدم الاحتلال على إلحاق الأذى بالأسرى المطاردين من سجن جلبوع”.

وقالت المصادر: “إن الفصائل الفلسطينية بانتظار نتائج الوساطة المصرية ولا تزال الفصائل حتى الآن تمارس أقصى درجات ضبط النفس، حتى لا تتدحرج الأوضاع في قطاع غزة إلى تصعيد حتمي”.

وتوالت ردود الفصائل الفلسطينية على اعتقال 4 من أسرى جلبوع

فقال حسين حمايل الناطق باسم حركة فتـح” محررو نفق الحرية (أسرى جلبوع) كسروا هيبة المنظومة الأمنية للاحتلال، وأعادوا قضية الأسرى إلى الواجهة من جديد، وندعو المؤسسات الدولية للوقوف عند مسؤولياتها.

أما أمين عام المبادرة الوطنية السيد مصطفى البرغـوثي فقال: “إن اعتقال أسرى جلبوع لن يقلل من إنجازهم البطولي الوطني وخوضهم معركة بأيديهم العارية لعدة أيام أمام الاحتلال بكافة أجهزته وتقنياته، وهذه الإرادة لن تُهزم أبدًا”.

اقرأ أيضاً: تفاصيل اعتقال 2 آخرين من أسرى نفق الحرية، زكريا الزبيدي ومحمد عارضة، بالفيديو والصور

وقال القيادي بحركة الجهاد الإسلامي خضـر عدنان: “إنه رغم إعادة الاعتقال فإن الاحتلال قد انهزم وانكسر”

وعلق القيادي بالجـبهة الشعبية السيد “ماهر مـزهر” بقوله: “إن اعتقال أبطالنا الأسرى الأربعة لن يزيدنا إلا إصراراً على مواصلة مسيرة الكفـاح والمقاومة، وسيتنسمون قريباً الحرية بقوة ضربات المـقاومة عاجلاً أم آجلاً.

 أما الناطق باسم حركة حماس “حازم قاسم” قال: “إن التضامن الواسع من أهلنا في الداخل المحتل مع قضية الأسرى يعكس عمق انتمائهم لقضيتهم، وتجلى في كل مراحل النضـال وفي أنصع صوره في معــركة سيف القدس حين انتـفضوا جميعاً في وجه الاحتلال ومستوطنيه”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى