سياسةفلسطين

إعدام شاب فلسطيني عند أحد أبواب المسجد الأقصى.

إعدام شاب فلسطيني في القدس المحتلة

القدس المحتلة-بال بلس

قام الاحتلال الإسرائيلي اليوم الجمعة، بإطلاق الرصاص على مواطن فلسطيني عند أحد أبواب المسجد الأقصى. 

إعدام شاب فلسطيني في القدس المحتلة.

قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي بالاعتداء على المواطن الفلسطيني الدكتور حازم الجولاني عند أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك، ليرتقي شهيداً بعد إطلاق النار عليه بكثافة والتمثيل بجثته عند باب المجلس أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك، وقد أصابت رصاصة أحد الجنود جندي أخر. 

لحظة الاعتداء على الدكتور حازم الجيلاني قبل استشهاده

اقرأ المزيد: وقفة تضامنية مع الأسرى في باحات المسجد الأقصى المبارك

وقد زعم الاحتلال الإسرائيلي بأنها عملية طعن داخل القدس المحتلة، وقال شهود عيان بأنها كانت عملية إعدام شاب فلسطيني، وقام أحد جنود الاحتلال بالدعس بقدمه على جثمان الشهيد الدكتور حازم بعدما تم إطلاق النار عليه بكثافة. 

إضافة إلى ذلك فقد قام الاحتلال باعتقال شقيقي الشهيد حازم الجولاني عقب استشهاده.

الدكتور الشهيد حازم الجولاني هو مؤسس كلية “ريّان” للطب المكمّل بعدما واجه العنصرية الإسرائيلية أثناء دراسته الطب الطبيعي والصيني في جامعة تل أبيب. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى