سياسةفلسطين

فتح: لن نقف مكتوفي الأيدي في حال تم المساس بأسرانا

فتح لن تصمت اذا تم المساس بالأسرى

رام الله – بال بلس
قالت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح ، في بيان لها ظهر اليوم الخميس: ” إن الأسرى خير من فينا، وهم تاج على رؤوس الشعب الفلسطيني”.

وأضافت فتح ببيانها: “وإنها ومعها جماهير شعبنا لن تقف مكتوفة الأيدي؛ إذا حاول الاحتلال المساس بأسرانا الأبطال في كل معتقلاته”.

وحملت الحركة في بيانها الصادر عن “مفوضية الإعلام والثقافة”، المسؤولية للحكومة الإسرائيلية عن حياة الأسرى ال6، واعتبرت “فتح” أن ما تقوم به إدارة سجون الاحتلال الآن بحق أسرانا يعتبر جرائم حرب.

وأكدت حركة فتح أن القانون الدولي يلزم الاحتلال بضمان حياة الأسرى الفلسطينيين باعتبارهم أسرى نضال وطني من أجل حرية شعب وتقرير مصيره كأي شعب في العالم.

وحذرت الحركة في بيانها سلطات الاحتلال الإسرائيلي من المساس بحياة الأسرى الفلسطينيين الستة، الذين مارسوا حقهم المقدس بالحرية والبحث عنها.

فتح: النضال حق مشروع بالقانون الدولي والحرية حق

وأكدت “فتح” :أن النضال ضد الاحتلال هو حق مشروع للشعب الفلسطيني كله، وأن الباطل هو الاحتلال، بموجب القوانين الدولية، وأن كل من يقاوم الاحتلال يعتبر مناضل من أجل الحرية المقدسة.

ودعت الحركة جماهير الشعب الفلسطيني للتضامن مع الأسرى والذين يواجهون الجلاد الإسرائيلي موحدين.

وقالت أيضاً: “إننا أقل ما نقدمه لهؤلاء الأبطال – الذين يواجهون بأكفهم العارية بطش وتنكيل قوات الاحتلال- هو أن يكون الشعب الفلسطيني موحداً حول قضيتهم وأن لا نهدر إنجازاتهم، عبر بث الإشاعة والتشكيك “.

اقرأ أيضاً: بالفيديو إسرائيليون وإماراتيون يحتفلون بعيد رأس السنة العبرية في دبي

وشددت الحركة أن رهان دولة الاحتلال الإسرائيلي كان منذ نشأة الصراع هو على انقسامنا وفرقتنا.

وختمت حركة “فتـح” بيانها بقولها: “إن الأولوية اليوم للنضال الوطني الفلسطيني والوقوف والتضامن إلى جانب أسرانا الأبطال، ولابد ألا يعلو أي صوت فوق صوتهم”.

وصرح ظهر اليوم أكرم الرجوب محافظ مدينة جنين، لقناة كان الإسرائيلية: أن لن نسلم أي معلومات عن الأسرى الستة، فأسرانا خط أحمر، وأعتقد أن اغتيالهم قد يفاقم الأوضاع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى